بن علوي : حكومتا السعودية وإيران تتجهان للخروج بـ “لا خاسر ولا رابح” من الأزمة

أكّد الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي بن عبدالله على أن حكومتي السعودية وإيران ترغبان في الخروج من الأزمة بصيغة “لا خاسر ولا رابح” على الرغم من وجود المتطرفين لدى جميع الأطراف.

ومع ذلك يرى بن علوي بحسب حوار تلفزيوني على قناة “فرانس 24″، أن الأزمة تتجه إلى التهدئة خلال الأشهر القادمة، مستبعداً أي مواجهة مباشرة على المستويين القريب والبعيد، ومضيفاً أنه “قدرنا في سلطنة عمان أن نلعب دوراً سلمياً لحل الأزمات” وهذا ما يحدث من خلال الاستماع إلى آراء جميع الأطراف في السعودية وإيران دون وجود اتصالات “منظّمة” في المرحلة الحالية.

اضغط هنا لمشاهدة الحوار كاملاً

وفيما يتعلق بحرب اليمن، قال الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية أن الكل رأى الحقيقة المتمثّلة في أن “الحرب لا تصلح شيئا” مضيفاً أن “حرب اليمن كانت نتيجة خطأ في الحسابات من اليمنيين أنفسهم”، معتبراً بن علوي “أن تدخلا بريا عربيا في سوريا “غير وارد”، كما أبدى تفاؤله بتنفيذ خطة فيينا رغم تعثر المفاوضات. وبالمقابل لم يستبعد يوسف بن علوي “تدخلا أجنبيا ضد تنظيم داعش في ليبيا”.

فرانس 24 – البلد

اترك تعليق