بريطانيا تعين أول سفير لدى طهران بعد قطع العلاقات في 2011

عينت الحكومة البريطانية “نيكولا هوبتون” كأول سفير لها لدى إيران بعد قطيعة دبلوماسية منذ عام 2011، بحسب ما ذكرته البي بي سي.

ووصفت وزارة الخارجية البريطانية هذه الخطوة بأنها “خطوة مهمة على طريق تحسين العلاقات بين البلدين”.

وعينت الحكومة الإيرانية بدورها كذلك سفيرا لها لدى لندن هو “حميد بايِدينجاد” ، البالغ من العمر 53 عاما، حسب وكالة سانا الحكومية في إيران.

وقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، في بيان: “آمل أن يكون هذا بمثابة بداية تعاون أكثر إنتاجية بين بلدينا يسمح لنا بمناقشة بعض القضايا بشكل أكثر مباشرة مثل قضية حقوق الإنسان ودور إيران في المنطقة ومواصلة تطبيق الاتفاق النووي وتوسيع نطاق العلاقات التجارية بين كلا البلدين”.

وأغلقت بريطانيا سفارتها لدى إيران في أعقاب هجوم محتجين إيرانيين على السفارة البريطانية ونهب بعض ممتلكاتها في عام 2011.

وأدان مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي وسياسيون إيرانيون آخرون الهجوم على السفارة البريطانية.

 

وكالات – البلد

اترك تعليق