النقل والاتصالات : عدم فاعلية خط جوي لا يعني عدم جدوى مطار صحار 

أوضحت وزارة النقل والاتصالات أن التكلفة المتداولة في وسائل التواصل حول إنشاء مطار صحار غير صحيحة، مؤكدة أن ‏التكلفة الحقيقية هي ٦٣مليون ريال عماني فقط (١٦٣ مليون دولار) للحزمتين 1و 2، ‏أما الحزمه الثالثة (مبنى المسافرين) فتكلفتها تقريباً ٣٦ مليون ريال عماني(٩٣ مليون دولار) ولم يتم توقيع العقد مع المقاول بعد وعليه لم يتم بدء العمل.

جاء ذلك رداً على استفسارات المغردين على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” حول الجدوى الاقتصادية من المطار بعد إعلان الطيران العُماني عن تعليقه الرحلات إلى مطار صحار، الواقع بشمال محافظة الباطنة، بشكل مؤقت. وأضافت الوزارة هبر حسابها الرسمي في “تويتر” أن ‏مطار صحار لا زال في طور التشغيل التجريبي وعدم فاعلية خط جوي معين لا يعني عدم جدوى المطار، وأن ‏أي مشروع يتم تشغيله حديثا يحتاج إلى جهد كبير حتى يبدأ بفاعلية”، كما أشارت الوزارة إلى أن “‏⁦‪هناك تنسيق مستمر مع شركات طيران لاستقبال رحلات دولية ولعل هذه الجهود تؤتي بثمارها”.

يذكر أن الطيران العُماني أعلن في بيان يوم أمس تعليق رحلاته إلى مطار صحار بشكل مؤقت. وقال الطيران العماني في بيان صحفي: “بعد المتابعة وتقييم أداء خط مسقط صحار، قرر الطيران العماني تعليق رحلاته المجدولة بشكل مؤقت نظرا لعدم تحقيق النتائج المرجوة، منذ تدشين الرحلات في نوفمبر 2014″. 

مسقط – البلد 

اترك تعليق