الكاتب حمود الشكيلي يكمل يومه   العاشر مضربا عن الطعام وحقوق الإنسان تلتقي به

ذكرت اللجنة العمانية لحقوق الإنسان في بيان لها اليوم الخميس أنها ألتقت بالكاتب حمود الشكيلي المحتجز احتياطيا على خلفية ما نشره في مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدت بأن الشكيلي لا يزال مضرباً عن الطعام لليوم العاشر على التوالي.

وجاء في البيان أن الشكيلي أبدى امتعاضه من طول أمد احتجازه، ويرى أن ما قام بنشره لا يستوجب – على حد زعمه – هذه المدة من الاحتجاز . وذكر أنه لم يتم مراعاة ظروفه العائلية والاجتماعية طول فترة احتجازه، مطالبا بالتعجيل في الإفراج عنه.
وكان الشكيلي قد أعلن إضرابه عن الطعام منذ تاريخ 27 سبتمبر احتجاجاً على حبسه الاحتياطي غير المبرر، وهذا ما أكد عليه محامي الدفاع يعقوب الحارثي لـ البلد.

وأجلّت المحكمة الابتدائية بمسقط جلسة مرافعة الكاتب حمود الشكيلي منذ 27 سبتمبر إلى 11 أكتوبر بمجرد بدء الجلسة. بحسب مصادر مقربة من الكاتب.

وأضاف المصدر نفسه بأنه لم يسمح للمحامي يعقوب الحارثي بالمرافعة، وتم رفض طلب حمود بالإفراج عنه بكفالة. مشيراً إلى إن القاضي كان مختلفا عن القاضي السابق.

وذكر محامي الدفاع أن الشكيلي يحاكم بتهمة مخالفته للمادة (19) من قانون جرائم مكافحة تقنية المعلومات بسبب “قصيدة” قام بنشرها، وهي قصيدة نثر مفتوحة من سلسة كتاب كامل يسعى لنشره الآن.

واعتقلت السلطات الأمنية الكاتب حمود الشكيلي في يوم الأحد الموافق 14 أغسطس الماضي.

مسقط – البلد

1 تعليقك

اترك تعليق