الطائرة الماليزية المنكوبة MH17 أسقطت بصاروخ نقل من روسيا

قال فريق المحققين الدوليين الذين يحققون في تحطم الطائرة الماليزية خلال رحلتها رقم MH17 فوق شرق أوكرانيا في 2014، إن صاروخ “بوك” الذي ضرب الطائرة نقل من روسيا، بحسب ما ذكرته البي بي سي.

وقد لقي جميع ركاب طائرة البوينغ 777 – وعددهم 298 راكبا – حتفهم عندما تحطمت في الهواء خلال رحلتها من أمستردام إلى كولالمبور.

وقال المحققون، إن الصاروخ الذي أسقط الطائرة “أُطلق من مناطق سيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا شرقي أوكرانيا، وأن قاعدة إطلاقه تم نقلها من روسيا”، وفق ما ذكرته الأناضول.

أكد وزير المواصلات الماليزي، ليو تيونغ لاي، اليوم الخميس، عزم بلاده على مقاضاة المسؤولين عن إسقاط طائرتها في أوكرانيا قبل عامين.

ويضم فريق التحقيق المشترك مدعين من أستراليا، وبلجيكا، وماليزيا، وأوكرانيا.

وكان تحقيق سابق أجراه مجلس السلامة الهولندي قد توصل إلى أن صاروخا من طراز “بوك” روسي الصنع ضرب الطائرة.

وقد اتهمت أوكرانيا والغرب متمردين موالين لروسيا في تحطم الطائرة في 17 يوليو 2014.

ونفت روسيا أي ضلوع لها في الحادثة، والإدعاءات التي تقول إن منصة إطلاق الصاروخ بوك جاءت من الأراضي الروسية.

وكانت روسيا قد نشرت أوائل هذا الأسبوع صور رادار تظهربحسب ما تقوله أن الصاروخ لا يمكن أن يكون قد جاء من المناطق التي يسيطر عليها المتمردون.

 

وكالات – البلد

اترك تعليق