السلطنة تساعد في الإفراج عن مواطنة كندية متحفظ عليها في إيران

قالت وكالة الأنباء العمانية نقلا عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أن السلطنة ساعدت في الإفراج عن الدكتورة هوما هودفار الكندية الجنسية والمتحفظ عليها في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وذكرت الوكالة أن هذه الخطوة تأتي  امتثالا للأوامر السامية لجلالة السلطان قابوس  تلبية لالتماس تقدمت به الحكومة الكندية.

وذكرت الوكالة أنه تم ترتيب اجراءات نقل المواطنة الكندية، الاثنين، من طهران إلى مسقط على متن طائرة تابعة لسلاح الجو السلطاني العماني ، وذلك تمهيدا لعودتها إلى كندا.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في بيان ان الكنديين “شعروا بالارتياح للافراج عن السيدة هودفار التي ستلتقي قريبا باسرتها واصدقائها وزملائها”. وأضاف “ان حكومة كندا تابعت بشكل نشط وبناء على اعلى المستويات (..) هذه المحنة منذ بدايتها”.
واوضح انه في غياب ممثلية دبلوماسية كندية في طهران “عملت كندا بتعاون وثيق مع دول اخرى، وخصوصا سلطنة عمان وايطاليا وسويسرا، وقامت هذه الدول بدور حاسم” في الافراج عن المواطنة الكندية.
وتمكنّت السلطنة من التوسط في الإفراج عن مواطن ألماني كان معتقلاً في اليمن.

وساهمت السلطنة في الإفراج عن عدد من المعتقلين من جنسيات مختلفة في اليمن منذ بداية الحرب، ففي شهر سبتمبر 2015 تمكنّت السلطنة من التوسط في الإفراج عن أمريكيين اثنين وثلاثة سعوديين وبريطاني كانوا محتجزين في اليمن.

العمانية – البلد

اترك تعليق