السلطنة تدين هجوم نيس الذي خلف عشرات القتلى في فرنسا

أدانت السلطنة ممثلة في وزارة الخارجية، الحادث الإرهابي الذي شهدته مدينة نيس الفرنسية، ونجم عنه مقتل ما يزيد على 84 شخصًا، وإصابة أكثر من مائتين، من الاطفال والنساء والرجال.
وأكدت الخارجية العمانية في بيان لها أمس، على وقوف السلطنة وتضامنها مع جمهورية فرنسا الصديقة في مواجهة الأعمال الإرهابية بكافة أشكالها وصورها.

وارتفعت حصيلة قتلى عملية دهس بشاحنة استهدفت حشدا لمحتفلين باليوم الوطني لـفرنسا في مدينة نيس جنوبي البلاد، ارتفعت إلى 84 شخصا وجرح مئة آخرون -حالات بعضهم خطيرة- بينما أكد وزير الداخلية برنار كازنوف تعزيز خطة الاحتراس الأمني إلى أقصى درجة في منطقة نيس.

وأضاف الوزير أن “التهديد الإرهابي ما زال قائما في فرنسا، ونحن في حرب عليه”. من جهته، قال قائد الشرطة بالمدينة إن الهجوم -الذي وقع في وقت متأخر من مساء الخميس- “عملية إرهابية” كما أعلنت السلطات أن جهاز “مكافحة الإرهاب” سيتولى التحقيق في الهجوم.

مسقط – البلد

 

اترك تعليق