السلطنة تدين الهجوم “الإرهابي” على محافظة شمال “سيناء” في مصر

أدانت السلطنة الهجوم الذي وقع في منطقة بئر العبد غربي مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء يوم أمس الأول الجمعة والذي أسفر عن استشهاد 12 جنديا مصريا وإصابة 6 آخرين بجروح.

وقالت السلطنة في بيان نشرته وزارة الخارجية أن الوزارة “تدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في منطقة بئر العبد غربي مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء يوم أمس الأول الجمعة والذي أسفر عن استشهاد 12 جنديا مصريا وإصابة 6 آخرين بجروح”، وتؤكد السلطنة في البيان “تضامنها مع جمهورية مصر العربية الشقيقة حكومة وشعبا للوقوف بحزم ضد كل من يريد النيل من أمنها واستقرارها. وتجدد في ذات الوقت موقفها الثابت ضد العنف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله في أي زمان وأي مكان”.

وكان 12 جنديا في الجيش المصري قد قتلوا في هجوم بقذائف الهاون والرصاص على حاجز أمني في شمال سيناء، حيث تخوض قوات الأمن حربا شرسة ضد الفرع المصري لتنظيم “داعش”، حسب ما أفادت مصادر أمنية، وقال مسؤول أمني في شمال سيناء أن مسلحين استهدفوا حاجزا للجيش في منطقة بئر العبد غرب مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء ما أسفر عن مقتل تسعة جنود. وأوضح المسؤول الأمني أن مسلحين هاجموا الحاجز بقذائف الهاون و”الإر بي جي” ما ضاعف من عدد الضحايا.

العمانية – البلد 

اترك تعليق