السلطنة تتراجع 3 مراكز في مؤشر الابتكار العالمي

حصلت السلطنة على المرتبة الثامنة عربيا والـ 73 عالميا في مؤشر الإبتكار العالمي للعام 2016 متراجعة 3 مراكز بمؤشر عام 2015.

وكانت السلطنة قد نالت المرتبة الخامسة عربيا، والمركز 69 عالميا في مؤشر الابتكار العالمي 2015، محققة تقدما بعد أن كانت في المركز السابع عربيا، والمرتبة 75 عالميا بمؤشر عام 2014.

وتصدرت سويسرا عالميا في المؤشر هذا العام، تليها السويد في المرتبة الثانية، ثم بريطانيا ثم أمريكا، وحلت فلندا في المرتبة الخامسة.

وعلى الصعيد العربي حلت دولة الإمارات في المرتبة الأولى عربياً و المرتبة 41 عالمياً، متقدمة 6 مراتب عن العام الماضي، تلتها السعودية في المرتبة الثانية عربيا والـ 49 عالميا (بتراجع 6 مراتب)، ثم قطر التي جاءت في المرتبة 50 عالميا، ثم البحرين وحلت في المرتبة 57 عالميا، ثم الكويت الخامسة عربيا، و67 عالميا.

 

ويقيس مؤشر الابتكار العالمي بنسخته لهذا العام أداء 128 بلداً واقتصاداً في مجال الابتكار، تمثل النسبة العظمى من قوة العمل العالمية والناتج المحلي الإجمالي العالمي، وذلك استناداً إلى 82 مؤشراً فرعياً، بما يسهم في تحسين طريقة قياس الابتكار وفهمه بوصفه محركاً للنمو والازدهار الاقتصادي.

ويلقي تقرير مؤشر الابتكار العالمي 2016 الضوء على استكشاف الحصة المتنامية للابتكار المُنجز من خلال شبكات الابتكار العالمية. ويفحص استناداً إلى مجموعة وافية من البيانات، الطريقة التي يمكن أن يساعد بها الابتكار على إنعاش حركة الاقتصاد العالمي المتباطئة، باعتباره مصدراً للإنتاجية والنمو في المستقبل.

وكالات – البلد

1 تعليقك

اترك تعليق