السلطات تفرج عن الإعلامي سليمان المعمري بعد 22 يوم من الاعتقال

أفرجت الجهات الأمنية عن الأديب والإعلامي سليمان المعمري بعد أن قضى 22 يوماً رهن الاحتجاز، منذ تاريخ 28 إبريل الماضي، دون أن تصدر السلطات الرسمية أي بيان يوضح سبب الاحتجاز.

وفي أوَّل تعليق رسمي لها على القضية، قالت الجمعية العمانية للكتاب والأدباء في بيان مقتضب تم نشره على الحساب الرسمي للجمعية في الفيسبوك فور الإفراج عن المعمري، “تتقدم الجمعية العمانية للكتاب والأدباء بالتهنئة لعضو الجمعية الكاتب والإعلامي سليمان المعمري على انتهاء فترة استدعائه لدى الجهات المختصة وعودته لممارسة حياته بحرية وكما عهد عنه من نشاط واجتهاد وإخلاص وتألق في الوسطين الثقافي والإعلامي، وإذ تبارك الجمعية نهج الحكمة لطي هذا الملف تتقدم بالشكر لكل الجهات والأطراف التي ساهمت بتفهم وإيجابية في معالجة الموضوع”. هذا ولم تصدر الجمعية العمانية للكتّاب والأدباء أية بيان مسبق خلال فترة الاحتجاز. كما لم تصدر اللجنة العمانية لحقوق الإنسان أي بيان توضيحي حول احتجاز المعمري، بعد أن أصدرت بيانات حول عدد من المحتجزين سابقا.

 وأصدرت منظمة مراسلون بلا حدود بياناً حول اعتقال الكاتب سليمان المعمري عبرت خلاله عن قلقها بشأن الاعتقال “التعسفي” للصحفي العماني، الذي لا يزال محتجزا منذ 28 إبريل دون وجود أية أسباب رسمية معلنة. بحسب البيان.

كما أصدر ما يزيد عن مائتي كاتب ومثقف ومدون عربي وعماني بياناً يطالب السلطات العمانية بالإفراج عن الروائي والإعلامي سليمان العمري.

الجدير بالذكر أن الروائي سليمان المعمري يعمل رئيساً لقسم البرامج الثقافية بالإذاعة العمانية، إضافة لذلك يقدم سليمان المعمري برامج متخصصة أخرى في الأدب والثقافة وله برامج مخصصة للقراء تحضى بمتابعة المستمعين مثل برنامج كتاب أعجبني، ونسخة من نفس البرنامج للصغار وهو برنامج القارئ الصغير.

مسقط – البلد 

اترك تعليق