السلطات الأمنية تحتجز الصحفي زاهر العبري 

تحتجز السلطات الأمنية منذ أمس الأربعاء الصحفي بجريدة الزمن زاهر العبري، دون معرفة أي معلومات عنه منذ احتجازه ولا اتهامات معلنة وفق ما أكده الصحفي بجريدة الزمن يوسف الحاج لـ البلد.

ويأتي اعتقال زاهر العبري في الوقت الذي يقضي فيه إبراهيم المعمري رئيس تحرير جريدة الزمن يومه السابع رهن الاعتقال والحجز، على خلفية نشر الصحيفة تقريرا أشارت فيه إلى تدخل رئيس المحكمة العليا ﻹيقاف أحكام قضائية، وقد لاقى اعتقال المعمري استنكارا من منظمة “مراسلون بلا حدود” المعنية بحرية الصحافة.

وذكرت المنظمة في بيان صحفي، أن اعتقال رئيس تحرير صحيفة يرسل رسالة سلبية للدول عن حرية التعبير في السلطنة، واحتجاجاً على اعتقال رئيس تحريرها خرجت صحيفة الزمن العمانية منذ يوم الاثنين في صفحتها الأولى بمساحة بيضاء.

وكانت السلطات الأمنية قد أفرجت الخميس الفائت عن رئيس تحرير مجلة الفلق الإلكترونية الدكتور المعتصم البهلاني، كما قامت باعتقال الكاتب والروائي عبدالله حبيب والكاتب سليمان المعمري في شهر إبريل الماضي بسبب كتاباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

مريم البلوشي – البلد

اترك تعليق