السفارة الأميركية بـ”الكويت” تعرب عن قلقها بعد حادث سير “متعمد”

قالت السفارة الأميركية في الكويت أن تصادما بين شاحنة وعربة كانت تقل جنودا أميركيين لم يكن حادثا كما كان يعتقد سابقا، بل قالت إنه “هجوم متعمد”، مضيفة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أن “الحادث الذي وقع في السادس من الشهر الجاري وبدا في البداية أنه تصادم روتيني تعرض له جنود أميركيون ومواطن من دولة ثالثة، كان في الحقيقة هجوما متعمدا”.

وذكرت السفارة أنها تتابع التحقيقات عن كثب وتتعاون مع السلطات الكويتية، مشيرة إلى أن ليس لديها مؤشرات محددة أو ذات مصداقية حول وجود تهديدات ضد أميركيين في الكويت، لكنها دعت المواطنين الأميركيين إلى توخي الحيطة والحذر. وكانت وزارة الداخلية الكويتية قد أعلنت السبت أن الشرطة اعتقلت السائق المصري إبراهيم سليمان البالغ 28 عاما، وقالت إنه حاول بشاحنة لجمع القمامة سحق سيارة كانت تقل خمسة جنود أميركيين. وقالت الداخلية بحسب وكالة الأنباء الكويتية إن التحقيقات الأولية التي أجريت مع سليمان في المستشفى تشير إلى أنه تعمد صدم سيارة الأميركيين بنية القتل، وأنه يتبنى أفكار تنظيم داعش. وبحسب الوزارة فإن الأميركيين المستهدفين، الذين لم تكشف عن هوياتهم أو وظائفهم بعد، كانوا يستقلون مركبة مدنية.

 

وكالات – البلد

اترك تعليق