الحوثيون والمؤتمر الشعبي يرفضون التفاوض قبل أن تتوقف غارات التحالف

قال قيادي في وفد المؤتمر الشعبي العام إلى مشاورات السلام اليمنية في الكويت أن وفده ووفد جماعة أنصار الله الحوثية، رفضا التشاور أو بحث اي نقاط في جدول الاعمال المعد من قبل المبعوث الدولي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد، إلاّ بعد وقف الغارات الجوية لقوات التحالف الذي تقوده السعودية وتثبيت الوقف الشامل لإطلاق النار، بحسب بي بي سي.

وأضاف القيادي أن جلسات المشاورات رفعت لاربع وعشرين ساعة لتثبيت ذلك على الارض، إلى جانب التحرك من قبل الوفدين مع العاصمة السعودية الرياض لتحقيق ذلك.

في غضون ذلك، تقدمت القوات اليمنية الحكومية في مدينة المكلا جنوبي اليمن والتي كانت خاضعة على مدار العام الماضي لتنظيم القاعدة.

وقال الجيش اليمني إن مقاتلي القاعدة انسحبوا من المدينة التي كانت تشكل مصدر دخل لهم.

وقال “التحالف العربي” الذي تقوده السعودية في اليمن إن “اكثر من 800 من عناصر تنظيم القاعدة قتلوا في الهجوم الذي استهدف التنظيم في المكلا جنوبي اليمن.”

وذكر قادة التحالف العسكريون في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية إن “العملية اسفرت عن مقتل اكثر من 800 من عناصر القاعدة بمن فيهم عدد من قادة التنظيم فيما فر الآخرون.”

 

 

وكالات – البلد


 

اترك تعليق