الجيش الأمريكي يقصف محطات للرادار تابعة للحوثيين في اليمن

أعلنت وزارة الدفاع الامريكية عن تنفيذ ضربات جوية في اليمن استهدفت ثلاث محطات للرادار في مناطق يسيطر عليها الحوثيون ردا على اطلاق صواريخ على مدمرة امريكية قبالة سواحل البحر الاحمر، بحسب ما ذكرته البي بي سي.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن التقديرات الأمريكية الأولية تشير إلى أن مواقع الرادار دمرت.

وأفاد المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك أن”هذه الضربات المحدودة للدفاع عن النفس نفذت لحماية أفراد جيشنا وسفننا وحرية الملاحة في هذا الممر الملاحي المهم”.

وأكد أن “الولايات المتحدة سترد على أي تهديد آخر لسفننا وحركة السفن التجارية حسب الحاجة”.

وكانت البحرية الأمريكية أعلنت مسبقاً أن صاروخين أطلقا من مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن سقطا قرب مدمرة أمريكية في البحر الأحمر قرب مضيق باب المندب.

ويعد هذا ثاني استهداف لقطع بحرية في البحر الأحمر خلال أيام.

وقال متحدث باسم البحرية الامريكية إن المدمرة يو إس إس مايسون استخدمت أنظمة إليكترونية للتشويش والحماية بعد سقوط الصاروخ الأول، لكنه أوضح أنه ليس متأكدا من أن هذه الأنظمة هي التي تسببت في إنحراف الصاروخ الثاني وسقوطه في المياه.

وتمثل الضربات التي أجاز الرئيس باراك أوباما تنفيذها أول عمل عسكري مباشر تقوم به واشنطن ضد أهداف يسيطر عليها الحوثيون منذ بدء  الصراع في اليمن.

 

وكالات – البلد

اترك تعليق