الإعصار ماثيو يودي بحياة 26 في الكاريبي ويتجه للولايات المتحدة

اتجه الإعصار ماثيو صوب جزر البهاما والساحل الشرقي لفلوريدا بالولايات المتحدة يوم أمس الأربعاء، بعد أن تسبب في مقتل 26 شخصا على الأقل وألحق أضرارا بغالبية المنازل في جنوب هايتي، وفق ما ذكرته رويترز.

واجتاح الإعصار القوي المصنف من الفئة الثالثة وهو أقوى عاصفة في الكاريبي منذ نحو عشر سنوات، كوبا وهايتي برياح بلغت سرعتها 230 كيلومترا في الساعة وأمطار غزيرة يوم الثلاثاء الماضي.

وفي الولايات المتحدة، أمرت السلطات مئات الآلاف من مواطنيها والمقيمين على أراضيها في ولايتي كاليفورنيا وكارولينا الجنوبية بترك المنطقة سريعا تحسبا لوصول الإعصار ماثيو.

وحذرت وسائل إعلام أمريكية من وجود آلاف الأسر العالقة في سياراتها على الطرق الرئيسية حول مدينة تشارلستون إحدى أهم مدن ولاية كارولينا الجنوبية بسبب الازدحام المروري.

ويتوجه ماثيو نحو الساحل الشرقي للولايات المتحدة ويزداد قوة بمرور الوقت.

وقد تم تخفيض تصنيف الإعصار من الدرجة الرابعة إلى الدرجة الثالثة، لكنه لا يزال يكتسب سرعة رياح متزايدة وصلت مساء الأربعاء إلى 185 كيلومترا في الساعة باتجاه الشمال الغربي.

وتم إجلاء مئات الآلاف بسبب العاصفة التي سببت فيضانات عارمة وقتلت أربعة أشخاص في جمهورية الدومينكان بالإضافة إلى ما لا يقل عن 22 في هايتي.

وشكلت العاصفة مسارا من الدمار في جنوب غرب هايتي وقذفت بالقوارب والحطام على الطرق الساحلية التي اجتاحتها مياه البحار والمناطق السكنية التي غمرتها المياه بشدة.

 

وكالات – البلد

 

اترك تعليق