الأوقاف: نظام التسجيل الجديد بحملات الحج لا يلغي وجود محرم

نفت وزارة الأوقاف والشؤن الدينية في السلطنة ماتردد مؤخرا في أعقاب إعلان نتائج المقبولين للحج هذا الموسم من عدم أحقية المحرم في اصطحاب أكثر من امرأة.

وأكد  الدكتور محمد بن سعيد المعمري المستشار العلمي بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية في حوار مع صحيفة عمان  أن النظام الإلكتروني الجديد يقبل مباشرة المحرم مع كل امرأة تابعة له متى ما انطبقت عليها شروط الاستحقاق مهما كان عددهن.

واوضحت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية أن نتائج الحجاج المقبولين لهذا العام 1437 هـ /‏‏‏2016 م حسب النظام الإلكتروني الجديد جاءت وفق حصة السلطنة (11200) وشروط الاستحقاق الشرعي والقانوني التي حددها النظام واعتمدت على تاريخ الميلاد (الأكبر سنا) وفق أربعة أنواع محددة للحج وهي حج الفرض ومن ضمنه المصابون بأمراض مستعصية الذين كانت لهم الأولوية وحج تنفيذ وصية ثم حج التطوع مرفقة بالوثائق وحسب حصة كل محافظة من محافظات السلطنة وفق التعداد السكاني مؤكدة أن تسجيل الطلبات وفرزها تم آليا ودون تدخل بشري وفقا للبيانات المسجلة للمواطنين في الأحوال المدنية لافتة إلى أن النظام الجديد محاط بالسرية والأمان على أعلى المستويات ولا يمكن التدخل فيه من أي موظف مسؤول كان أو غيره ويعتبر الأول من نوعه على مستوى دول العالم الإسلامي.

لكنه شدد على أن السن هو شرط الاستحقاق الأساسي وان إمكانية قبول النظام لأحد الزوجين ورفض الآخر أو قبول أو رفض الأب أو الأم أو كليهما واردة وذلك وفق شروط الاستحقاق حسب أقدمية العمر إلا أن قبول محرم المرأة أمر حتمي ومباشر متى ما استوفت الشروط وقبلها النظام.

وأكدت وزارة الأوقاف على أن النظام لا يقبل التدخل بحذف أو إضافة ولو حاج واحد على العدد المحدد (9902) وان أي تغيير سيحدث بسبب التأجيل أو الانسحاب في هذه الفترة وحتى الانتهاء من اختيار الحجاج المقبولين للحملات سيتم برمجته وقبول حجاج من قائمة الاحتياط آليا من قبل النظام نفسه وفق شروط الاستحقاق الشرعية والقانونية.

صحف – البلد


اترك تعليق