ارتفاع ضحايا زلزال الإكوادور إلى 350 شخصًا

أعلن “سيزار نافاس” وزير السياسات الأمنية الداخلية والخارجية في الإكوادور، ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال، الذي ضرب البلاد، السبت، إلى 350 شخصًا.

وأوضح نافاس، في تصريح لإحدى القنوات المحلية، اليوم الإثنين، أن حصيلة ضحايا الزلزال ارتفع إلى 350 شخصا، فيما تواصل فرق البحث والإنقاذ عملياتها لمساعدة الناجين المحاصرين تحت الانقاض. وتسبب الزالزال الذي بلغت قوته 7.8 درجة على مقياس ريختر، بأضرار كبيرة في منطقة ساحل المحيط الهادئ، وتعد مانتا، بورتوفيخو، وغواياكيل من أكثر المدن التي تضررت من الزلزال، حيث انقطع الماء والتيار الكهربائي عن آلاف المنازل فيها.

وأرسلت السلطات الإكوادورية، قوات من الجيش والأمن إلى المناطق المتضررة من الزلزال للحيلولة دون وقوع عمليات نهب وسرقة. وكان نائب رئيس الإكوادور، خورخي جلاس، أعلن في وقت سابق اليوم، إن حصيلة ضحايا الزلزال الذي وقع السبت الماضي، ارتفع إلى 272 حالة وفاة.

ولفت جلاس ، في تصريحات صحفية، خلال زيارته مدينة مانتا الأكثر تضررا (المطلة على المحيط الهادي)، أن الزازال الذي ضرب البلاد يعد الأكبر من نوعه منذ 1979، مشيرا إلى إصابة أكثر من ألفين و500 شخصا. وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، في بيان لها، أمس الأحد، أن قوة الزلزال الذي استمر 40 ثانية، بلغت 7.8 درجات على مقياس ريختر، وبعمق 19 كم تحت الأرض.

وكالات – البلد

1 تعليقك

اترك تعليق