اجراءات احترازية بعد الاشتباه بوجود إصابات بشرية بمرض “حمى القرم”

قال أحمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة إن الوزارة رصدت ما تم تداوله في بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول انتشار مرض حمى القرم – الكونغو- النزفية بمحافظتي شمال وجنوب الشرقية.

وأكد وكيل وزارة الزراعة أن المختصون بالوزارة قاموا بالتحرك مباشرة بعد تلقيهم بلاغا من وزارة الصحة بالاشتباه في إصابات بشرية بالمرض في ولايتي صور وإبراء والتي يشتبه في أن العدوى انتقلت إليها عن طريق التعامل وذبح حيوانات تم شراؤها من إحدى حظائر بيع الحيوانات الموجودة بالمحافظة.

وأضاف البكري في تصريح لوكالة الأنباء العمانية اليوم الأحد: “إنه تم التنسيق مع المختصين في وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه للحجر على المزارع المشتبه بها وعدم السماح بالشراء والبيع منها ومنع خروج أو دخول الحيوانات إليها لحين التأكد من خلوها من المرض”.

وأكد ر وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة جاهزية الوزارةالتامة للتدخل عند الاشتباه بأي حالة مرضية، كما أنها مستمرة في اتخاذ الاجراءاتالاحترازية اللازمة لوقاية المواطنين والمقيمين من احتمالية انتقال المرض إليه.

وبحسب وزارة الزراعة فإن مرض حمى القرم – الكونغو- النزفية من الأمراض المستوطنةبالسلطنة حيث بدأ تشخيص المرض في السلطنة في التسعينيات بالإضافة إلى انتشاره فيدول الجوار خلال نفس الفترة، وهو مرض لا يسبب أي أعراض مرضية في الحيوانات وينتقل نتيجة لدغة القراد أو الاتصال المباشر مع دم الحيوان المصاب الذي غالبا ما يكون عن طريق ذبح الحيوان أو التعامل مع لحوم الحيوانات النية، لذا ينصح بذبح الحيوانات في مسالخ البلدية بهدف الوقاية من هذه الأمراض، علما بأن الطبخ (الطهو) الجيد يقضي على الفيروس المسبب للمرض.

العمانية – البلد


 

 

 

 

 

 

اترك تعليق