“إتحاد العمّال”: شركة حيا تمتنع عن الحوار مع النقابة العمّالية والاستماع للمطالب

قال عضو مجلس ادارة اتحاد عمّال السلطنة محمد الفراجي إن إدارة شركة حيا للمياه امتنعت عن حضور اجتماع طارئ لتفادي الإضراب الذي أعلن عمّال بالشركة تنفيذه بدء من غد الأربعاء 13 أبريل. 

وقال الفراجي: ” لقد تلقت النقابة عدة اعتذارات من ادارة شركة حيا للمياه لحضور الاجتماع بشأن مناقشة مشكلة قرار عمال الشركة بالاضراب عن العمل”.

وأضاف في تصريح لـ البلد: “جاء قرار اضراب عمال الشركة نتيجة تأثرهم بالمنشور التابع للوزارة المالية وقد احتجوا على أن الشركة تقلص امتيازاتهم المالية”.

وأشار الفراجي إلى أن النقابة العمالية تحاول أن تعقد اجتماع مع إدارة شركة حياة لطرح مطالبات الموظفين لتفادي حصول الاضرابات ولا زالت الادارة تعتذر لعقد اجتماع منذ الاربعاء الماضي، وهذا ما سبب هيجان داخلي للعمال الشركة وقرروا الاضراب والنقابة العمالية تحاول التواصل مع مجلس إدارة شركة حياة والتجهيز لعقد اجتماع عاجل مع النقابة وادارة شركة حياة ووزارة القوى العاملة جميع الاطراف لإحتواء المشكلة ووصول حل جازم.

ووجّه عمال بشركة حيا للمياه إخطارًا إلى وزير القوى العاملة عبدالله البكري ورئيس الاتحاد العام للعمّال نبهان البطاشي،  بالإضراب عن العمل ابتداءً من 13 إبريل الجاري، وذلك لعدم قبول إدارة الشركة بالتحاور والتشاور والنقاش مع العمال أو مع أعضاء الهيئة الإدارية للنقابة العمالية لتلبية مطالبهم، بحسب ما جاء في البيان.

وتتمثل المطالب المرفوعة وفق البيان بـ إقالة الرئيس التنفيذي وإدارته الحالية بسبب القرارات وإجراءات العقوبات التعسفيه ضد الموظفين خلال فترة إدارته، وإقالة مجلس الإدارة الحالية بسبب عدم قدرتهم على مواجهة الإدارة الحالية كما كانت مع الإدارة السابقة، إضافة إلى تعويض كل من وقع هذا الإخطار من موظفي حيا للمياه تعويضاً مادياً ومعنوياً بسبب القرارات التعسفية وبأثر رجعي من تاريخ الإدارة الحالية.

تماضر صادق اللواتي – البلد


 

اترك تعليق