إدارة صحيفة البلد تعلن إغلاق موقعها الإخباري … وداعا أيها القارئ العزيز

إنه القرار الأصعب منذ تأسيس صحيفة البلد الإلكترونية، أول صحيفة إلكترونية مستقلة في عُمان، هذه الصحيفة الشابة التي تأسست في 7 مايو 2012، بالتزامن مع اليوم العالمي لحرية الصحافة، وذلك على يد نخبة من الشباب العماني المؤمن بالكلمة المسؤولة.

لقد قررنا إغلاق صحيفة البلد بعد 4 أعوام كاملة و 5 أشهر من العمل الصحفي اليومي، في سلطنة عمان، استطعنا من خلالها تغطية الكثير من الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بروح وطنية عالية، وبمستوى احترافي عالٍ يحترم فيها أساسيات العمل الصحفي، وقواعد المهنة، وقدمنا خلالها أنماط جديدة شملت الوسائط المتعددة، مثل الفيديو، والفيديوجرافيكس، والانفوجرافيك، حيث وصلت عدد المشاهدات لموضوعات الصحيفة خلال فترة عملها أكثر من 3 مليون  300 ألف مشاهدة في الموقع.

تأسست صحيفة البلد بأقل التكاليف المالية التي لا يتوقعها المستثمرون في مجال الإعلام الرقمي، لكنها قدمت عملا صحفيا مؤثرا في السلطنة، وخارجها، بناء على تحليلات الأرقام والإحصائيات التي شهدتها كافة صفحات ومنصات الصحيفة. إن كل  ذلك كله يعود إلى  الإيمان الكامل الذي كان يسكن قلوب القراء العمانيين بالدرجة الأولى، والجمهور العام، الذين واظبوا على متابعة صحيفة البلد، وقراءة كل جديد فيها، في كافة المنصات، وهو ما دفعنا إلى العمل دائماً لمزيد من العطاء في تقديم صحافة جديدة تتفاعل مع قضايا المجتمع، وتجعل الموضوعية والاستقلالية واحترام القارئ نصب عملها اليومي.

إنه القرار الأصعب أن تترك حُلماً شبابياً عمل لأجل أن يقدم المعرفة والتحليلات والتقارير والقراءات المعمقة، في وقت كانت إدارة الصحيفة ترى أن الأوقات الصعبة قد مضت في السنتين 2012 و 2013 وهي السنوات الأولى للتأسيس.

كل عام كان يمر على صحيفة البلد كان يشهد تطوراً مغايراً للسنة التي قبلها، تطوراً في هيكلة الصحيفة، وفي محتواها، وفي رسالتها، وكل يوم كان يمر على الصحيفة، كان فريقها يفكر في مادة جديدة قضية مختلفة، وزاوية يقدمها للقارئ.

واجهت الصحيفة تحديات قلة الموارد المالية، وعملت إدارة الصحيفة على تجاوزها بخبرة الشباب، وبأفكارهم التي لم تكن تتوقف لأجل احترام القارئ، أملاً منها في أن تبقي هذا المشروع مستمرا ومستداما، حيث وظفت محررين وصحفيين عمانيين من خريجي الصحافة ودربت خلال السنوات الأربعة الماضية لا يقل عن 80 شاب وشابة، واستضافت نخبة من الإعلاميين العمانيين والعرب في فعاليتها السنوية، ليقدموا تجاربهم للجيل المقبل من الصحفيين.

تعرضت الصحيفة للكثير من  الضغوط والمساءلة،  رغم كل ما قدمته من جهود، وكانت كل تلك الضغوط تمر علينا، ونحتفظ بها لأنفسنا، لأنها جزء من مهنة الصحافة، ومن خصوصية العمل، بقت معنا خلال السنوات الماضية. لكننا نقف اليوم في لحظة صعبة، أن نتخذ قرار الإغلاق دون أن نكون تحت ضغط من أحد، إنه قرار نابع من إدارة وفريق هذا المشروع الذي عمل ليل نهار لأجل القارئ العزيز.

لقد تركنا خلفنا الكثير من المسؤوليات الحياتية لأجل أن نضعكم في الخبر وفي تفاصيل الأحداث، لأجلك أيها القارئ العزيز، لأجل كل الحب الذي نكنه لبلادنا، والتي حلمنا أن تكون به صحافة مستقلة وقادرة على الاستمرار والعطاء.

إننا نعتذر بشدة للجمهور والقارئ العزيز عن هذا القرار .. لكن الظروف الراهنة تقول: ” حان لها أن تتوقف بإرادة تامة”.

قال الله تعالى: ” وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم” صدق الله العظيم

وداعا أيها القارئ العزيز

تركي بن علي البلوشي

رئيس التحرير

26 تعليقات

  1. لله دركم من أبطال

    نتمنى أن تكونوا خير من يمثل عمان صحفيا ،فلا تيأسوا وكونوا خير الراجعين ولو بعد حين

  2. ‏لم يَبْقَ في اللغة الحديثِة هامشٌ
    ‏للاحتفاء بما نحبُّ
    ‏فكُلُّ ما سيكونُ… كانْ!
    ‏⁧‫#محمود_درويش‬⁩

  3. الصحافة الحره دائمًا محط انظار الجميع التي تعمل بمهنية وحرفية كبيرة كــ صحفية البلد وهي إلكترونية مميزة سهلة الوصول ، شكراً لكل ما قدمتموه من عمل جبار واضحة . راح افتقدكم

  4. صحيفة البلد
    دائما كنت اتابع الأخبار فيها أول بأول ..
    بارك الله فيكم على كل ما قدمتوه لنا ..

    لن أقول لكم وداعا، بل الى لقاء قريب بإذن الله ..

    في أمان المولى عز وجل.

  5. اتمنى أن تعدلوا عن هذا القرار
    توقفكم يعني خسارتنا ضد من لاتعجبه المصداقية

  6. وداعا لصوت كان يصدح وداعا للحريه وللكلمة المستقله
    ولكن تأكدوا ان الاصوات الشريفه والحره لا تموت

  7. صحيفه البلد# كنتم خير من مثل البلد في كل المحطات .. توقفكم خساره كبيره . شكرا للمجهود الكبير الذي قدمتموه لنا# وداعا البلد #

  8. قرار غريب في وقت انتعاش الصحافة الرقمية
    نتمنى ان تعدلوا عن قراركم وان تعودوا بشكل اقوى بعد ان تذللو الصعوبات وتحولوها الى سلم للعليا
    بوركت جهودكم ومساعيكم
    وفي انتظاركم

  9. قال الله تعالى: ” وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم” صدق الله العظيم

    شكرا من اعماق القلب لكم
    واتمنى ان السبب المذكور هو الصحيح
    وليس كما يظن عقلي

    شكرا مرة اخرى ????

  10. الله يوفقكم ويرعاكم ، اليمن ينتصر ، وأيران تدفع باتباعها المهابيل المساطيل الجهال الى المحرقة في اليمن ، تفكيك المليشيات المسلحة والجماعات المسلحة في اليمن مطلب شعبي يمني وعربي وحكومي شرعي ، قبل اكثر من عام ونصف العام ، صرح عدد كبير من ملالي أيران ، وصرح عدد من قادة ما يسمى بالحرس الثوري الايراني ، بسقوط رابع عاصمة عربية ، وهي صنعاء تحت قبضة قوة شعبية مسلحة أكبر من مليشيات حزب الله الايراني في لبنان ، بعد سقوط بيروت ودمشق وبغداد ، في يد مليشيات موالية للنظام الايراني . فلا يفيد أيران الاستهبال والاستعباط والاستحمار .

  11. اليمن اليوم يقطع شوطا طويلا في تفكيك وتصفية الجماعات المسلحة ومليشيات عائلة الحوثي التابعة للنظام الايراني ، وتصفية الجماعات المسلحة التابعة للمخلوع علي عبد الله صالح وعائلته …. القاعدة داعش الحرس العائلي …… وملاحقة ومطاردة الفلول المتبقية من مليشيات عائلة الحوثي وعائلة صالح في صعدة وصنعاء وعمران وذمار والمحويت وريمة والبحث عن المليارات المنهوبة والمخفية تحت الانفاق هذه المناطق .

  12. عصابات عائلة الحوثي ، بزعامة الدجال المشعود ، عبد الملك بدر الدين الحوثي ، عصابات تخدم النظام الايراني عدو الامة العربية ، النظام الايراني ، نظام ملالي أيران ومرشدهم وقادة ما يسمى بالحرس الثوري الايراني ، نظام غارق حتى أذنيه في الجهل والغباء والدجل والشعودة والهلوسة والتخاريف ، نظام يدفع باكثر من مليار مسلم الى عبادة أصحاب القبور وعبادة الموتى ممن هم خلقهم الله عز وجل شانه الحي الذي لا يموت الحي القيوم ، والنظام الايراني يثير الفتنة والاحقاد الطائفية والقتل والموت والدمار بين المسلمين . ومع الاسف الشديد روسيا وبوتين روسيا ينساقون خلف ارادة النظام الايراني .

  13. أيران وروسيا وامريكا وقوى الشر والعدوان المعادية للامة العربية والمسلمين السنة ، لن تنجح أبدا في انقاذ من تبقى من عصابات الحوثي وعصابات المخلوع صالح في اليمن العربي ، مخطط العدو الايراني الفارسي ، شرق أوسط أيراني جديد ،،،،، اليمن العربي اليوم يقطع شوطا طويلا في تفكيك وتصفية العصابات و الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون والشرعية ومليشيات عائلة الحوثي الارهابية التابعة للنظام الايراني ، وتصفية الجماعات المسلحة الارهابية التابعة للمخلوع علي عبد الله صالح وعائلته …. القاعدة داعش الحرس العائلي …… وملاحقة ومطاردة الفلول المتبقية من مليشيات عائلة الحوثي وعائلة صالح في صعدة وصنعاء وعمران وذمار والمحويت وريمة والبحث عن المليارات المنهوبة والمخفية تحت الانفاق في هذه المناطق .

  14. الشعب المصري يعلم جيدا والعرب كذلك والعالم ، بان الملايين من أسود السنة العرب في اليمن والسعودية والسودان والمغرب وملايين من أسود السنة في باكستان ، لايهمهم السيسي ونظام السيسي ولا حتى الاخوان المسلمين في مصر ، فالحرب ضد نظام ملالي أيران ومرشدهم وقادة مايسمى بالحرس الثوري وعصابات ومليشيات أيران في لبنان واليمن والعراق وسوريا ، هي الحرب الكبرى لملايين من أسود السنة العرب و أسود السنة الباكستانيين ، ولا أي مصري أو أيراني أو روسي او عربي او امريكي او اوربي يخلط بين بضعة الاف من القاعدة وداعش وطالبان وبوكو حرام وغيرهم وملايين من أسود السنة العرب و أسود السنة الباكستانيين الجاهزين للحرب ضد عصابات العدو الايراني الفارسي وعملائه ، في لبنان ومصر والعراق وسوريا واليمن .

  15. 7 نوفمبر 2016 … المقاومة اليمينة الشعبية الباسلة تقوم بعملية خاصة نوعية في العاصمة صنعاء أوقعت قتلى وجرحى من القيادات الحوثية الايرانية في فلتين (منزلين) في حي زبطان جنوب العاصمة صنعاء . والمنزلين مخصصان للاجتماعات السرية لقيادات حوثية وعسكريين أيرانيين .

  16. مسلحي مليشيات عائلة الحوثي التابعة للنظام الايراني ومسلحي عائلة المخلوع علي عبد الله صالح ، موجودين بالفعل في عدة قرى يمنية سعودية في الخوبة بجيزان وغيرها من القرى الحدودية اليمنية السعودية ، ولكنها جثث وأشلاء المليشيات متروكة في العراء .

  17. صواريخ الحشيش الايراني والقات اليمني لن تحسم الحرب ، والشعب اليمني لم ولن يقبل بوجود مليشيات أيرانية او جماعات مسلحة مثل القاعدة وداعش في اليمن ، وبعد 600 يوم من الحرب ضد العصابات المسلحة في اليمن ، و الشعب اليمني وقواته الشرعية ومقاومته الشعبية المسلحة الباسلة ، وبمساندة التحالف العربي الشقيق بقيادة السعودية ، تحقق الكثير من الانتصارات المتوالية على عصابات أيران وعصابات سنحان في اليمن الحبيب . والكذب لن يفيد أيران وروسيا ومليشيات عائلة الحوثي الارهابية ومليشيات عائلة المخلوع علي عبد الله صالح الارهابية .

  18. اليمن ينتصر على عصابات أيران وعصابات سنحان والقاعدة وداعش ، عائلة الحوثي الايرانية وعصابات عائلة الحوثي الارهابية وعصابات عائلة المخلوع علي عبد الله صالح السنحانية ، لا ينفع ولا يفيد معها أي حوار ولابد من القضاء عليها وسحقها في أسرع وقت ممكن ، فلا مبادرات ولا تفاهمات وقيادات عصابات الحوثي تلجأ للحديدة هربا من تصفيتها ، والمخلوع يجب تصفيته واستعادة المليارات المنهوبة .

  19. مسلحي عصابات الحوثي الايرانية ومسلحي عصابات المخلوع صالح السنحانية وعصابات داعش والقاعدة مصيرهم الموت والهلاك ، والشعب اليمني لن يرحم حوثيا او عفاشيا أو داعشيا أو قاعديا .

  20. لا حول و لا قوة الا بالله اين ذهب العقلاء الفتنة و الطائفية تجارة خاسرة لا محالة …… اعتبروا بكل من العراق و لبنان و سورية و ليبيا من المستفيد من الرابح
    قل الله تعالى والفتنة اشد من القتل … و قال المصطفى و صفوة الانبياء صلى الله عليه و سلم … في معنى الحديث لا تعودوا من بعدي كفارا يضرب بعضكم اعناق بعض النار و الجهل و الفتنة و الحروب تحرق و الالفة و العلم و الايمان تبني الامم و الشعوب …. و الله المستعان

اترك تعليق