أوباما: هجوم “أورلاندو” أكثر حادث إطلاق نار فتكا في تاريخ أميركا

قال الرئيس الأميركي، باراك أوباما إن هجوم أورلاندو هو حادث إطلاق النار الأكثر فتكا في تاريخ الولايات المتحدة، مضيفا أن أي هجوم يستهدف عرقا أو دينا يستهدف كل الأميركيين، ومؤكدا أن “هجوم أورلاندو عمل (إرهاب وكراهية) لا يمكن أن يغيرنا”. وأنهى أوباما بيانه بشأن الهجوم دون تلقي أسئلة.

من جانبه، دان نهاد عوض، مدير مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) بشدة مذبحة أورلاندو التي خلفت 50 قتيلا، قائلا إن القاتل لا يمثل العقيدة الإسلامية. وطلب أوباما إبلاغه بشكل منتظم بتفاصيل ما يعتبر أحد أسوأ حوادث إطلاق النار في تاريخ الولايات المتحدة، وأمر الحكومة الفيدرالية بتقديم كل المساعدة الضرورية. وقالت وسائل الإعلام إن مطلق النار أميركي من أصل أفغاني اسمه عمر متين، وقد قتل خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة، ونفى والد المشتبه به مير صديق عبر شبكة “ان بي سي” أي دافع ديني وراء إطلاق النار، وقال “نحن مصدومون مثل كل سكان البلاد”.

وكانت الشرطة الأميركية قد أعلنت أن إطلاق نار وقع في ملهى ليلي بمدينة أورلاندو بولاية فلوريدا، ما أسفر عن مقتل نحو 50 شخصا وإصابة 53 آخرين، بعد أن احتجز مسلح مدجج بالسلاح رهائن.

وكالات – البلد

اترك تعليق