أكثر من 235 قتيلا إثر زلزال عنيف ضرب الإكوادور

ارتفع عدد الوفيات جراء أقوى زلزال تتعرض له الإكوادور منذ عقود إلى 235 اليوم الأحد،  بينما يبحث عمال الإنقاذ عن ناجين باستخدام الرافعات والأيدي المجردة في المناطق الساحلية المدمرة، بحسبب السي ‘ن إن.

وقالت السلطات إن أكثر من 1500 شخص أصيبوا، وأعلن نائب الرئيس خورخي غلاس الحصيلة الجديدة للضحايا، بعدما صرّح قبل ذلك للإذاعة والتلفزيون عن مقتل 41 مواطناً، مرجحاً أن العدد سيزداد في الساعات المقبلة. كما لفت إلى أن قوة الزلزال 7.8 درجات وليس 7.6 كما أعلن سابقا.

وهز الزلزال الذي بلغت شدته 7.8 درجة المنطقة الواقعة قبالة ساحل الإكوادور المطل على المحيط الهادي مساء أمس السبت وشعر به السكان في أنحاء البلاد وسبب ذعرا في أماكن بعيدة من بينها العاصمة كيتو التي تقع فوق هضبة. وتسبب الزلزال أيضا في انهيار المباني والطرق في بلدات بغرب البلاد التي يبلغ عدد سكانها نحو 16 مليون نسمة.

 

وكالات – البلد

اترك تعليق