الإعلام الكولومبي: وفاة جارثيا ماركيز شائعة لا صحة لها

 

 

نفت مصادر وكالة الأنباء الإسبانية اليوم نقلاً عن الإذاعة الكولومبية، الشائعة التي انتشرت مؤخراً في بعض الوسائل الإعلامية العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة الأديب الكولومبي جابريل جارثيا ماركيز الحاصل في عام 1982 على جائزة نوبل للآداب، وقال خايمي أبيو، رئيس مؤسسة إيبرو أمريكا للصحافة الحديثة التابعة لماركيز، في حديثه للإذاعة: “لا نريد تضليلاً بالشائعات من فضلكم”.
يذكر أن ماركيز  المولود في السادس من مارس من عام 1927 في منطقة ماجدالينا بكولومبيا  أكمل منذ أشهر عامه الخامس والثمانين، وهو يستقر حالياً في المكسيك منذ سنوات طويلة، حيث تربى على يد جديه وتلقى تعليمه في مدرسة دينية وعشق الأعمال الأدبية منذ صغره، حيث بدأ في سن صغيرة قراءة أعمال الأديب الأيرلندي الكبير جيمس جويس والتشيكي فرانز كافكا، كما أن ماركيز الذي صدرت روايته الشهيرة في عام 1967 وتحولت مؤخراً إلى إنتاج سينمائي توقف عن الكتابة منذ أن صدرت روايته “ذكريات غانياتي الحزينات”. عام 2004.

وكالات – البلد