وزير الداخلية يستمع لمطالب أهالي دبا ووعود بإجراءات عاجلة

بتكليف من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد – قائد البلاد –  قام معالي حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية اليوم بزيارة الى ولاية دبا بمحافظة مسندم . وقد التقى معاليه بشيوخ وأعيان ورشداء ومواطني ولاية دبا وبحث معهم الاحتياجات المستجدة للولاية من مشاريع تنموية وخدمية واقتصادية تخدم مواطني المحافظة . جاء ذلك استجابة للاعتصام الذي نفذه مواطنون في ولاية دبا بسبب ما أسموها ” اجراءات ومضايقات” يتعرضون لها مع الحدود الإماراتية  ومنفذ دبا الحصن الحدودي  تحديدا. وأكد وزير الداخلية خلال اللقاء على الرعاية السامية التي يوليها عاهل البلاد للمواطن في هذا الجزء المهم من السلطنة .

وأستمع وزير الداخلية إلى متطلبات أبناء الولاية ذات الاولية واستعرض معهم حزمة الاجراءات الضرورية التي أعدت لولاية دبا ضمن مشروع استراتيجي تعمل الحكومة على تنفيذه لتطوير محافظة مسندم  لمواطني المحافظة والوقوف على متطلبات الولايات الحدودية على المستوى التنموي والاستهلاك الغذائي .

وكان  أعضاء بمجلس الشورى وممثلون عن ولايات محافظة مسندم قد أكدوا إن اجتماعا طارئا للجنة العليا المشتركة بين السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة سيعقد قريبًا لبحث إزالة “المعوقات” التي يشكو منها مواطنون في منفذ دبا الحصن الحدودي.

وأكد سعادة راشد بن علي بن أحمد الشحي عضو مجلس الشورى -ممثل ولاية دبا-  لصحيفة الرؤية إن الوضع في الولاية يستلزم حلًّا عاجلاً، محذرًا من تصاعد الموقف ما قد يؤدي إلى ما سماه “عواقب” المشلكة. وأوضح في تصريح لـ”الرؤية” أن سبب الاعتصامات هو الصعوبات والعوائق التي يعاني منها المواطنون والأهالي في الولاية في منفذ دبا الحصن، فضلا عن صعوبة إجراءات تصاريح الدخول والخروج، وصعوبة تنقل البضائع والمواد الاستهلاكية من وإلى الولاية.

وكان أهالي  ولاية دبا قد نظموا وقفة احتجاجية ي أمام مكتب الوالي بسبب ما أسموه تضييق في إجراءات التنقل في المنفذ الحدودي الوحيد الموجود في المنطقة. وقال تقرير اخباري نشرته صحيفة الزمن اليوم إن المواطنون أشتكوا من سوء معاملة القائمين على المنفذ الحدودي القائم مع دولة الإمارات العربية.

يذكر أن قائد البلاد كلف قبل عام لجنة وزارية  لزيارة لمحافظة مسندم وأجرت اللجنة بشهر مايوم من عام 2011 لقاءات مع مجلس الدولة وأعضاء مجلس الشورى وشيوخ ورشداء ولايتي خصب وبخاء. وترأس اللجنة حينها معالي حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية.

وزير الداخلية ألتقى قبل أكثر من عام بأهالي محافظة مسندم بتكليف من السلطان