هولاند يؤكد في زيارته المفاجئة لأفغانستان على انسحاب القوات الفرنسية نهاية العام

٢٠١٢٠٥٢٥-٢٣٣٠١٤.jpg

قام الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بزيارة مفاجئة لأفغانستان استغرقت ثماني ساعات؛ وذلك بهدف الدفاع عن خطته للانسحاب المبكر لقوات بلاده التي يصل قوامها إلى نحو 3400 فرد بنهاية العام الحالي قبل عامين من الجدول الزمني الذي حدده حلف شمال الأطلسي، حيث قام هولاند بتفقد القوات الفرنسية في قاعدة نجراب بولاية كابيسا في شمال شرق البلاد ثم اجتمع مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي متوقفاً قبل مغادرته لكابل في السفارة الفرنسية.
وقال هولاند: “أوشكت مهمة مكافحة الإرهاب وتعقب حركة طالبان على الانتهاء وهو أمر بوسعنا أن نفخر به”، وأضاف أن الدور الفرنسي سيستمر ولكنه سيكون في صورة تعاون مدني، كما أكد على أن القوات الفرنسية المقاتلة ستنسحب من أفغانستان بحلول نهاية العام، مشيرا إلى أن جانبا آخر من القوات سيبقى بغرض مواصلة تدريب القوات الأفغانية. يذكر أن هولاند تعرض لانتقادات لاذعة خلال قمة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في شيكاغو لدعوته إلى تسريع وتيرة سحب القوات الفرنسية من أفغانستان.

وكالات-البلد