نصرالله: قادرون على ضرب أهداف “محددة جدا” في تل أبيب

أكد الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصرالله على أن الحزب قادر على ضرب أهداف في أماكن محددة بـ  “تل أبيب” في حال وقوع حرب مقبلة مع إسرائيل في إشارة منه حين قال: “نحن اليوم لسنا فقط قادرين على ضرب تل أبيب كمدينة”، مضيفا أن “الحزب قادر على ضرب أهداف “محددة جدا” في تل أبيب بل في أي مكان من “فلسطين المحتلة”. كما دعا نصرالله إلى ضرورة التدخل العاجل للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين الذين يخوضون معركة “الأمعاء الفارغة”، ويقول: “على العرب وغيرهم أن يقوموا بكل ما قاموا به ضد سورية لصالح الأسرى الفلسطينيين في سجون العدو في المحافل الدولية والعربية والإسلامية”.


وتابع نصرالله في حديثه أمام حشد من أنصاره في احتفال نظم في الضاحية الجنوبية بمناسبة إعادة بناء ما دمر بعد 34 يوما من الحرب بين إسرائيل وحزب الله في تموز (يوليو) عام 2006، قائلا: “إن الزمن الذي نخرج فيه من بيوتنا ولا يخرجون من بيوتهم التي بنوها على الاغتصاب قد انتهى. وانتهى الزمن الذي نهجر فيه ولا يهجرون. انتهى الزمن الذي تهدم فيه بيوتنا وتبقى بيوتهم قائمة. انتهى الزمن الذي نخاف فيه ولا يخافون. ونقول لكم جاء الزمن الذي سنبقي فيه وهم إلى زوال”.


وكالات – البلد