نجوم كرة قدم يدعون لتجريد دولة الاحتلال من حقوق استضافة بطولة أوروبية

٢٠١٢١٢٠٣-٠٣٠٢٢٠.jpg

دعا عدد من نجوم كرة القدم إلى تجريد دولة الاحتلال الإسرائيلية من حقوق استضافة بطولة أوروبية كبرى العام المقبل، بعد هجماتها على قطاع غزة الشهر الماضي، حيث وقع أكثر من 60 لاعبا بمن فيهم ديدييه دروغبا، وإيدين هازرد، وسيسي بابيس، وديمبا با، عريضة نشرت على الموقع الإلكتروني لمهاجم الدوري الانجليزي فريدي كانوتيه.
وقالت العريضة: “نحن كلاعبي كرة قدم أوروبية، نعرب عن تضامننا مع شعب غزة الذي يعيش تحت الحصار والحرمان من الكرامة الإنسانية الأساسية والحرية”. وأضاف اللاعبون في عريضتهم أن “آخر قصف إسرائيلي على قطاع غزة، أدى إلى وفاة أكثر من مائة من المدنيين، وأصبح صمة عار أخرى على ضمير العالم”.
وتحدثت العريضة عن هجوم نفذته القوات الإسرائيلية على ملعب لكرة قدم في غزة في 10 نوفمبرالماضي، وقتل أربعة لاعبين في سن المراهقة، وقالت إنه تم اعتقال اثنين من اللاعبين من نادي العماري في دولة الاحتلال “دون تهمة أو محاكمة”، وتابعت العريضة تقول: “من غير المقبول أن يقتل الأطفال وهم يلعبون كرة القدم، إن استضافة دولة الاحتلال لبطولة كأس أوروبا تحت سن 21 عاما سوف ينظر إليه على أنه مكافأة للإجراءات التي تتعارض مع القيم الرياضية.”
وتستضيف مدينة تل أبيب البطولة الأوروبية تحت سن 21 عاما في يونيوالمقبل، بمشاركة ثماني دول أوروبية. ورفض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم دعوات نقل البطولة من الجماعات المؤيدة لفلسطين، وقال ميشيل بلاتيني إن الاتحاد “منظمة غير سياسية، ودولة الاحتلال الإسرائيلية حصلت على حق استضافة هذه البطولة من خلال تصويت نزيه وديمقراطي”.

سي أن أن – البلد