نجاح عملية الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز في كوبا

٢٠١٢١٢١٢-١٦٤٢٥٨.jpg

نجحت العملية الجراحية التي خضع لها الرئيس هوغو شافيز أمس في العاصمة الكوبية هافانا لاستئصال سرطان بالحوض حسبما أعلن نيكولا مادورو،نائب الرئيس الفنزويلي، حيث أوضح أن العملية كانت معقدة واستمرت ست ساعات في نفس المنطقة التي أجريت له فيها سابقا ولكنها أجريت بشكل صحيح وبنجاح. وذكر أن شافيز عاد إلى غرفته في المستشفى، حيث سيمكث بضعة أيام في فترة ما بعد العملية. وقال أيضا، وقد بدا عليه التأثير الشديد “أيها القائد، نحن أولادك ننتظر هنا عودتك”.
وكان شافيز (58 عاما) وصل الاثنين إلى العاصمة الكوبية لإجراء عملية رابعة لسرطان في منطقة الحوض. وبعد إعلانه مرتين أنه قد شفي تماما من المرض، قال شافيز السبت للتلفزيون الفنزويلي “لا بد أن أخضع لعملية جراحية جديدة” بعدما عثر على “خلايا خبيثة في المنطقة نفسها”. وقام شافيز -الذي انتخب مجددا في 7 أكتوبر لولاية ثالثة ستبدأ رسميا في 10 يناير القادم- بتعيين نائبه نيكولاس مدورو ليس فقط لتولي الرئاسة بالإنابة إذا أصبح “عاجزا” عن القيام بمهامه بل أيضا لخلافته.

وكالات – البلد