نجاة الرئيس الصومالي من محاولة اغتيال

٢٠١٢٠٥٣٠-٠٢٥٧٠٧.jpg

نجا الرئيس الصومالي شريف شيخ محمد من محاولة الاغتيال عقب تعرض موكبه للهجوم من قبل عناصر “حركة الشباب الإسلامية” قرب مقديشو. ونقلت وكالات الأنباء العالمية رويترز من المسؤول الأمني الصومالي محمد معلم قوله: “إن ناشطين إرهابيين حاولوا تعكير صفو زيارة قصيرة للرئيس إلى افقوي التي استعادتها قوات الاتحاد الإفريقي مدعومة بالقوات الصومالية مؤخرا من حركة الشباب”، وأكد المسؤول صد هجوم الإرهابيين وأضاف: “إن الرئيس بخير وواصل رحلته بدون مشاكل”.
وأفاد أن جنديين صوماليين أصيبا “بجروح طفيفة” في الهجوم، في الوقت الذي أعلنت فيه “حركة الشباب” مسؤوليتها عن الهجوم في أحد المواقع الإلكترونية التابعة لها، وقالت: “عند وقوع الكمين كان شريف محاطا بجنود الاتحاد الإفريقي ومسلحين بيض يتولون أمنه”، ونقلت الوكالات عن شاهد عيان يدعى عبد الرحمن عبدو أن “تبادل إطلاق نار كثيف” وقع لدى مرور الموكب، الكمين الذي نصب على بعد حوالى 18 كلم من مقديشو.

وكالات – البلد