ملكة بريطانيا تحظى بزيادة في راتبها عقب أرباح في شركتها العقارية

اصبح لدى الملكة اليزابيث الثانية سبب اخر للابتهاج في عام اليوبيل الماسي لجلوسها على عرش بريطانيا اذ سيقفز راتبها السنوي حوالي 20 بالمئة إلى 36 مليون استرليني. وحققت شركتها للاستثمارات العقارية (كراون استيت) أرباحا بلغت 240 مليون استرليتي (377.4 مليون دولار) بزيادة صافية قدرها 4 بالمئة على مدى عام حتى مارس اذار 2012 فيما يرجع الي حد كبير الي طلب قوي على استئجار متاجر الشركة في ضاحيتي ريجنت ستريت وسانت جيمس الراقيتين في لندن. وفي حين تعاني بريطانيا ركودا وتشعر كثير من العائلات بوطأة غلاء المعيشة والضرائب المرتفعة سيزيد راتب الملكة إلي 36 مليون استرليني من 30 مليون وهو المستوى الذي تم تجميده في اكتوبر تشرين الأول 2010 بموجب قوانين جديدة تربط راتبها بارباح كراون استيت. وقال اليسون نيمو الرئيس التنفيذي للشركة “إنها مجموعة عظيمة من النتائج وأنا متأكد أن الجميع سيكونون سعداء.” واحتفلت الملكة اليزابيث (85 عاما) باليوبيل الماسي لجلوسها على العرش في مهرجان بلغ ذروته بمشاركة اسطول من 1000 زورق في استعراض في نهر التيمز واحتفالات في الشوارع في انحاء بريطانيا. وتحصل الملكة على الراتب من اموال دافعي الضرائب في شكل بدل يحدده البرلمان ومنح اخرى من الحكومة منذ تنازل الملك جورج الثالث عن كافة الارباح العقارية للخزانة العامة في 1760. وتدفع كروان استيت جميع ارباحها الى الخزانة وبموجب قوانين جديدة ستدخل حيز التنفيذ في 2013-2014 سيتم حساب راتب الملكة بنسبة 15 بالمئة من ارباح الشركة في العامين السابقين.

رويترز – البلد