مقتل 16 جنديا مصريا بهجوم في رفح

قال مسؤولون مصريون إن ما لا يقل عن 16 جنديا مصريا قتلوا، وأصيب تسعة آخرون، عندما هاجم ملثمون نقطة تفتيش في منطقة رفح، أثناء وقت الإفطار مساء الأحد. وقال أحمد بكر، وهو مسؤول في مديرية أمن شمال سيناء، إن معركة بالأسلحة النارية بين المهاجمين والقوات المسلحة تلت الهجوم، ثم أغلق معبر رفح الحدودي لأجل غير مسمى، وتم نشر المزيد من القوات العسكرية. وقال الرئيس المصري محمد مرسي في حديث بثه التليفزيون المصري صباح الاثنين، إن “أوامر واضحة صدرت لكل قواتنا المسلحة والشرطة الداخلية للتحرك لمطاردة هؤلاء المجرمين لإلقاء القبض على من قام بهذا الهجوم الغادر على أبنائنا.”

وأكد مرسي أن هذا الحادث لن يمر بسهولة، وسيدفع ثمن هذا العدوان كل من تعاون معهم في كل مكان، وسيرى الجميع أن القوات المصرية قادرة على مطاردهم أينما كانوا.” وعقد الرئيس المصري اجتماعا مساء الأحد مع قيادات القوات المسلحة ورئيس المخابرات العامة، ووزير الداخلية للسيطرة التامة على جميع مناطق سيناء، وفقا لما أورده موقع التلفزيون المصري. وفي المقابل، اتهمت ” قوات  الإحتلال ما أسمتهم “إرهابيين مرتبطين بجماعة الجهاد العالمي،” بالوقوف وراء الهجوم،  وقال بيان لجيش الإحتلال : “القبض على الإرهابيين في منطقة سيناء من مهام الجيش المصري.”

 

المصدر: سي أن أن – وكالات –  البلد