مقتل (100) شخص في سوريا أمس و”الحر” يواصل التقدم في “حلب”

٢٠١٣٠٢١٧-٠٩٠٥٢٥.jpg

قتل مئة شخص في سوريا أمس معظمهم في دمشق وحلب، فيما اشتدت حدة المعارك بين جيش النظام السوري والثوار قرب ثلاثة مطارات في حلب وريف دمشق، حسب ما قالت الهيئة العامة للثورة السورية مشيرة إلى أن شخصين قتلا وأصيب العشرات جراء سقوط صاروخ من طراز سكود على حي مساكن هنانو في حلب شمال سوريا. وقصفت قوات النظام مناطق في حمص ودمشق ودير الزور.
بينما ذكر ناشطون سوريون إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش السوري الحر والقوات النظامية في محيط مطار كويرس العسكري بريف حلب، وأخرى في محيط مطاريْ حلب الدولي والنيرب العسكري الملاصق له.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن محيط مطار كويرس يتعرض لقصف عنيف من القوات النظامية، ويقع كويرس شرق المدينة قرب مدينة السفيرة التي يشهد محيطها أيضا معارك عنيفة منذ أيام.

ويواصل مقاتلو الجيش الحر منذ الثلاثاء الماضي هجماتهم على مواقع للقوات النظامية والتقدم في حلب، لتحييد المطارات والحد من قدرات الطيران الحربي للنظام، وتمكنوا من إحراز تقدم في نقاط عدة، واستولوا على مراكز عسكرية وعلى مطار الجراح العسكري.

وكالات – البلد