مقتل قائد في تنظيم القاعدة في غارة بباكستان

قتلت طائرة أميركية دون طيار ثلاثة مسلحين بينهم قيادي كبير في تنظيم القاعدة بإقليم شمال وزيرستان (شمال غرب) باكستان، كما قتل أربعة أشخاص وأصيب ثلاثة بجروح عندما فتح مسلحون مجهولون النار على سيارة في الإقليم نفسه، ونقلت رويترز عن مسؤولين في المخابرات الحربية الباكستانية أن الغارة الأميركية أسفرت عن مقتل القيادي في القاعدة محمد أحمد المنصور وثلاثة آخرين في قرية قريبة من ميران شاه البلدة الرئيسية في وزيرستان الشمالية قرب الحدود مع أفغانستان.
وقال سكان محليون إن طائرة دون طيار أطلقت صواريخها على منزل كان المنصور بداخله فدمرت غرفتين وسيارة، كما شوهدت أربع طائرات دون طيار تحلق فوق المنطقة خلال الهجوم. وكانت المنطقة نفسها شهدت الخميس هجوما مماثلا أسفر عن مقتل قيادي آخر في القاعدة هو أبو زيد الذي خلف أبو يحيى الليبي باعتباره أحد أكثر شخصيات القاعدة نفوذا.
ويعتقد أن هذه القرية الواقعة قرب الحدود مع أفغانستان تشكل ملاذا لناشطين ينتمون لشبكتي حافظ غل بهادور وحقاني، وقد أدرجت الولايات المتحدة شبكة حقاني -التي أسسها في الثمانينيات جلال الدين حقاني لمواجهة السوفيات- على قائمة المنظمات الإرهابية في سبتمبر الماضي، وهي تشكل جزءا مهما من طالبان باكستان.

وكالات – البلد