مقتل قائد التحقيقات في قضية ” اغتيال الحريري” واتهام سوريا بالعملية

٢٠١٢١٠٢٠-٠٠٠٠٥٩.jpg

أعلن في لبنان عن مقتل العميد وسام الحسن رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي -الذي قاد التحقيقات في اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري- في الانفجار الذي وقع في بيروت اليوم الجمعة، وقال المسؤول الذي يعمل مع الحسن لـ رويترز “استطيع أن أقول أن الخبر صحيح هو قتل”، وكان الحسن العقل المدبر وراء الكشف مؤخرا عن مخطط تفجيرات أدى إلى إلقاء القبض على سياسي لبناني متحالف مع الرئيس السوري بشار الاسد، كما كان الحسن مساعدا مقربا من الحريري الذي قتل في انفجار ببيروت في 2005.

واتهم كل من سعد الحريري ووليد جنبلاط الرئيس السوري بشار الاسد باغتيال رئيس فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي العميد وسام الحسن في تفجير وقع اليوم في شرق بيروت، وقال رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري في اتصال هاتفي مع قناة “المستقبل” التلفزيونية “اتهم بشار حافظ الاسد باغتيال وسام الحسن”. من جهة اخرى، قال وليد جنبلاط لوكالة فرانس برس “اتهم علنا بشار الاسد ونظامه بقتل وسام الحسن”. بينما اتهم أيضا رئيس “جبهة النضال الوطني” النائب وليد جنبلاط بدوره الرئيس السوري بشار الأسد بإغتيال رالحسن، مشددا على أن الأسد أحرق سورية ويريد أن يحرق المحيط. وقال جنبلاط في مداخلة تلفزيونية ان التظام السوري الذي ادخل الاغتيال الى لبنان منذ كمال جنبلاط هو نفسه الذي اغتال الحسن اليوم.

وكالات – البلد