مقتل “البوطي” .. أحد أعمدة الإسلام

٢٠١٣٠٣٢٣-٠١٤٢٥٠.jpg

بعد إعلان التلفزيون الرسمي السوري مقتل العلامة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي و 42 شخصاً آخرين في تفجير استهدف مسجدا في حي المزرعة وسط دمشق، تباينت ردود الأفعال وأثارت الأوساط السورية الاتهامات وتبادلت الإدانات، حيث وجه الرئيس السوري بشار الأسد برقية تعزية لمقتل الشيخ البوطي واصفاً إياه بأنه قامة كبيرة من قامات سوريا، واتهم من أسماهم بـ “القوى الظلامية” بأنهم من يقفون وراء مقتله، كما أعلن يوم السبت الموافق 23 مارس لسنة 2013 يوم حداد على الشيخ البوطي ومن سقط معه.

أما الجيش السوري الحر فقد أدان التفجير، ووصف الاعتداء “بالإرهابي والإجرامي”، فيما استنكرت رابطة العلماء السوريين الاغتيال البوطي واستهداف المساجد والعلماء والمدنيين، وأكدت مسؤولية النظام السوري عن الحادث، في حين أدن أحمد الخطيب، رئيس الائتلاف الوطني السوري، اغتيال البوطي، ووصف الاعتداء بأنه جريمة بكل المقاييس.

ويعد البوطي واحدا من أعمدة النظام السوري الدينية ومن أبرز العلماء المتخصصين بالعلوم الإسلامية ومن أهم المرجعيات الدينية على مستوى العالم الإسلامي وقد اختارته جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في دورتها الثامنة ليكون شخصية العالم الإسلامي، وكان الشيخ البوطي ولد عام 1929 في جزيرة بوطان التابعة لتركيا، وهاجر مع والده ملا رمضان البوطي إلى دمشق وكان عمره آنذاك أربع سنوات، ليلتحق بعدها بمدرسة ابتدائية في منطقة ساروجه. توفيت والدته وعمره 13 عاما فتزوج والده من زوجة أخرى من أسرة تركية فكانت سببا في إلمامه باللغة التركية والكردية، وتلقى التعليم الديني والنظامي بمدارس دمشق ثم انتقل إلى مصر للدراسة في الأزهر الشريف وحصل على شهادة الدكتوراه من كلية الشريعة.

وللبوطي أكثر من ستين كتابا يتناول فيها مختلف القضايا الإسلامية في علوم الفقه والقرآن والسنة والمذاهب وغيرها، ومن أهمها : المرأة بين طغيان النظام الغربيّ ولطائف التشريع الربانيّ، وضوابط المصلحة في الشريعة الإسلاميّة – وهو الأطروحة التي نال بها البوطي درجة الأستاذيّة “الدكتوراه” من كلية الشريعة والقانون في جامعة الأزهر- ولا يأتيه الباطل، وفقه السيرة النبوية، والإسلام والعصر، وأوربا من التقنية إلى الروحانية ـ مشكلة الجسر المقطوع، وشخصيات استوقفتني، والحكم العطائية شرح وتحليل، وكبرى اليقينيات الكونية، واللامذهبية أخطر بدعة تهدد الشريعة الإسلامية، وهذه مشكلاتهم، ووهذه مشكلاتنا، وكلمات في مناسبات، مشورات اجتماعية من حصاد الإنترنت، مع الناس مشورات وفتاوى، ومنهج الحضارة الإنسانية في القرآن.

كما أن للعلامة البوطي عدد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية ومنها برنامج لا يأتيه الباطل، الذي يعرض على قناة شام وقناة صانعو القرار، ودراسات قرآنية الذي يعرض على القناة الفضائية السورية، وشرح كتاب كبرى اليقينيات الكونية ضمن برنامج الكلم الطيب الذي يعرض على قناة الرسالة، ومشاهد وعبر ويعرض أيضا على قناة الرسالة، وفقه السيرة الذي يعرض على قناة اقرأ، وشرح الحكم العطائية الذي يعرض على قناة صوفية، والجديد في إعجاز القرآن الكريم الذي يعرض على قناة اقرأ، إلى جانب برنامج هذا هو الجهاد والذي يعرض على قناة أزهري.

إعداد – سمية اليعقوبي