مطالب بضرورة مراجعة سياسات الجهاز الإداري للدولة

انطلقت مساء أمس ندوة تطوير الأداء الحكومي بحضور مسؤولين في الحكومة، وتأتي الندوة بأمر من قائد  البلاد، حيث يشارك في أعمالها عدد من الوزراء، وأعضاء مجلس الدولة، و أعضاء مجلس الشورى، و وكلاء الوزارات م، والمحافظين، والمعنيين بجوانب التخطيط والتطوير، وعدد من الأكاديميين ورجال الأعمال

وأكد خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية المشرف العام على أعمال الندوة  أهمية تطوير الأداء الحكومي،مع ضرورة مراجعة الجهاز الإداري للدولة لسياساته وأنظمته وقال المرهون في كلمة له: ” إن هذه الندوة تعتبر حافزا قويا لدى وزارة الخدمة المدنية لتنفيذ الآليات لتطوير الآداء الحكومي، والتي حرصنا على أن تكون مشتركة بين كافة الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، وأن تشمل محاورها الجوانب الرئيسية لتطوير العمل الحكومي، ومن ضمنها الوقوف على مجموعة من التجارب الإقليمية والدولية في تطوير الآداء الحكومي”.

من جانبه قال البروفيسور: أندرو كاكابادسي في محاضرة بعنوان (دور الحكومات في ظل التحولات الحالية )  ”  يجب أن يكون هناك تكاتف لكي من جميع الجهات من أجل تحقيق التطوير في الأداء الحكومي، وأضاف: نحن في أوروبا لدينا التكاتف مهمة أساسية، ولابد من التحدث للقادة وننظر إلى عقلهم الذكي، كما أنه علينا الالتزام وتقدير قيمة القيادة، وأشار إلى هناك لجنة تقوم سنويا بالمسوحات لقياس رضا المستفيدين، ودراسة الفروقات ولابد من التحدث عن الأمور الحساسة، وأن تكون هناك إدارة مع تحليل المعطيات، فالبعض يعتبره تحدي ولا تتقبله الحكومات، إلا أن آخرين يسعون إلى حلها..

وتشمل على ثلاثة محاور رئيسية المحور الأول يتعلق بالأداء الحكومي ومن بين أوراق العمل المنبثقة عن هذا المحور تحديات تطوير الأداء الحكومي، وتجارب بعض الدول في تطوير الأداء الحكومي، وقيادة برامج التغيير في القطاع الحكومي، أما المحور الثاني حول التخطيط الإستراتيجي ومن بين أوراق العمل المنبثقة عن هذا المحور إدارة التحول في الأداء الحكومي، ورؤية وزارة الخدمة المدنية في تطوير الأداء الحكومي، وجوائز الأداء الحكومي وأثرها في رفع الأداء وتعزيز التنافسية، والمحور الثالث فيتعلق بممكنات تطوير الأداء الحكومي ومن بين أوراق العمل المنبثقة عن هذا المحور تقييم دور الموارد البشرية في عملية تطوير الأداء والخدمات الحكومية، وأثر استخدام التكنولوجيا والاتصالات في تطوير الأداء والخدمات الحكومية، وكذلك الشراكة بين القطاعين العام والخاص وأثرها على تطوير الأداء الحكومي.

مسقط – البلد

الصورة: العمانية