مطالبات بمحاسبة ” الجمعية العمومية ” بعد فضيحة المنامة

بعد هزيمة الأحمر الساحقة أمام نظيره الإماراتي وخروجه من خليجي 21 احتدم الحديث في الشبكات الاجتماعية حول أسباب الهزيمة الثقيلة التي تحملها المنتخب وأطلق عليها العمانيون ” فضيحة المنامة ” . ففي تويتر تحدث عدد من المستخدمين عن ضعف الاداء الهجومي والدفاعي للمنتخب وعدم استقرار التشكيلة خلال المباريات الثلاث من المرحلة الأولى. واتجه كثيرون للمطالبة بإقالة المدرب لوجوين لإضاعته فرصة تاريخية للمنتخب.
بينما رأى بعض المستخدمين أن لوجوين ليس السبب فهو أعطى فكرا جديدا للمنتخب لكن الجيل القديم هو من ينبغي أن يتم تصفيته حالا.وطالب كثيرون بإقالة الاتحاد وأعضاء الجمعية العمومية في وسم على تويتر بعنوان “نطالب بإستقالة wm_normal_20_727048الإتحاد العماني” لاسيما أنهم يرون أنه انهى جميع محاولاته لتطوير المنتخب ولا يستحق أن يمثل الكرة العمانية خلال المرحلة المقبلة .

وقال محمد البوسعيدي ممثل ولاية بوشر في مجلس الشورى في صفحته على تويتر” الاتحاد يقود المنتخب لنفس مصير نادي فنجاء بعد فوزه ببطولة الأندية الخليجية وكرة القدم العمانية ستختفي لمدة 20 سنة بعد حصولنا على كأس الخليج ”
وتحدث بعض مستخدمي فيس بوك عن عدد من القضايا التي ينبغي الالتفات لها عند الحديث عن الخسارة الثقيلة للمنتخب منها ما يشاع عن الفساد المالي والاداري في الاتحاد وأساليب التعامل مع المدرب لوجوين وعدم محاسبته على أخطائه المتكرره – حسب وصفهم-.

وانتشر بين بعض المستخدمين عدد من الرسائل الفكاهية التي رأت في الخسارة “تحصيل حاصل” لاسيما بعد الخساره الثانية للمنتخب أمام العنابي في  مجموعته.

سمية اليعقوبي – البلد