مصريون يسردون قصة “الانتخابات” التاريخية

لم تمر تجربة الاقتراع التاريخي على الشعب المصري مرورا سريعا، فأحداث الانتخابات ستبقى في الذاكرة المصرية والعربية  أيضا، رويترز نقلت عن مصريين يوم الأربعاء سعادتهم بأول انتخابات رئاسة حرة في تاريخ بلادهم بعدما أطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي.

حيث قال مرشحون ومسؤولون ومواطنون بعد ساعات من التصويت الذي يجري يومي الأربعاء والخميس أن الإنتخابات حدث تاريخي في الجمهورية الجديدة. وقال محمد مرسي مرشح الإخوان المسلمين للمنصب بعدما أدلى بصوته في محافظة الشرقية في دلتا النيل “المشهد الانتخابي الآن أروع ما يكون. المشهد الانتخابي الآن يعبر فعلا عن حرية حقيقية وعن إرادة مصرية واعية وأريد له وأتمنى أن يستمر إلى آخر يوم الغد.”

فيما قال المرشح الناصري حمدين صباحي “انتخابات حرة نزيهة سنقبل نتيجتها باحترام. لو مزورة لأي أحد لن نقبل نتيجتها… إذا فاز بها أحد المرشحين من النظام السابق بعد شهور سيكمل الشعب ثورته.”

المرشح عبد المنعم أبو الفتوح أكد قائلا: “نحن نريد النهارده (اليوم) أن.. الشعب المصري يختار رئيسا يعبر عن استقلاله.. رئيسا لا يأخذ قراره إلا من الشعب المصري.. رئيسا يحافظ علي استقلال مصر لا يخضع لإملاءات داخلية أو خارجية.. يحافظ علي كرامة المصريين.. يحافظ على ثروات المصريين.. يحافظ علي كرامة اخواننا وأبنائنا خارج مصر.”

بينما عبر القيادي الإخواني محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب  بقوله “الشعب المصري العظيم يكرر في هذه الانتخابات الرئاسية تجربته الناجحة في الانتخابات البرلمانية وأقول له لا تتأثر بأي شائعات ولنساعد الرئيس القادم ولنتعاون معه جميعا.”

عمان جمعة المرشح في انتخابات الرئاسة عن حزب الوفد عام 2005 أكد قائلا “المشهد اليوم مختلف. في الانتخابات السابقة كنت مرشحا أمام رئيس يملك كل شيء والآخرون يجتهدون لتحقيق نتيجة جيدة أمامه. أما اليوم فالكل متساوون. فرصة جميع المرشحين متكافئة.”

وتحدث الإعلامي حمدي قنديل بعدما أدلى بصوته في ضاحية مصر الجديدة بالقاهرة “أدليت بصوتي لحمدين صباحي وهذا موقفي المعلن من البداية… من المؤكد أنه ستكون هناك جولة ثانية لكن يصعب توقع من سيصل إليها لأني أظن أن كل الاحتمالات مفتوحة. مكسب عظيم أن نخرج من اللجان ولا نعرف من الذي سينجح.”

وأختتم الحديث علي محمود أبو جمرة (63 سنة) موظف بالمعاش في مدينة المحلة الكبرى الصناعية  بقوله: “هذه أول مرة أشارك بانتخابات الرئاسة. شاركت فقط في انتخابات مجلس الشعب السابقة. أنتظر من الرئيس القادم ما نادت به الناس في الميادين من عيش (خبز) وحرية وعدالة اجتماعية.