مصادر مطّلعة مصرية تنفي وفاة حسني مبارك

نفت مصادر مطّلعة في جمهورية مصر العربية ما تردد عن وفاة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، مضيفة إن “مبارك دخل في غيبوبة مساء أول أمس، وقام الفريق الطبي المعالج لمبارك بتوقيع الكشف عليه وإفاقته بعد عدة ساعات”. يأتي ذلك بعد أن ترددت شائعات عن وفاته إثر تدهور حالته الصحية في وسائل التواصل الاجتماعي وبعض الوسائل الإعلامية في مصر، كما أعلن مسؤول أمني مصري أن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك دخل في نوبات إغماء عدة مرات، بعد أسبوع من الحكم عليه بالسجن المؤبد ونقله إلى مستشفى سجن طرة.وأكد المصدر ذاته أن زوجة مبارك سوزان ثابت وابنتيه زرنه صباح أمس، في أعقاب انتشار شائعات أنه قد مات.

وكان الرئيس المخلوع حسني مبارك أدخل إلى مستشفى سجن طرة اثر إصابته بأزمة قلبية أثناء نقله إلى سجن طرة، بعد الحكم عليه بالسجن المؤبد الأسبوع الماضي، بعد إدانته بالضلوع في قتل متظاهرين، إبان اندلاع الثورة التي أطاحت بحكمه العام الماضي.وقالت مصادر طبية مطلعة انه لايزال يعاني من حالة اكتئاب شديدة منذ زيارة عائلته يوم الأحد الفائت، وهي الزيارة التي كان لها أثر سلبي شديد على حالته النفسية، خاصة في ظل تأكيدات محاميه فريد الديب له باستحالة نقله عقب المحاكمة إلى سجن طُرة وعودته الى مقر محبسه السابق بالمركز الطبي العالمي.

 

وكالات – البلد