“مسبار الفضول” يهبط على كوكب المريخ

هبطت على سطح كوكب المريخ واحدة من اكثر الرحلات الفضائية جرأة، ففي حوالي الساعة الخامسة و25 دقيقة من صباح الاثنين بتوقيت غرينتش، نجحت وكالة الطيران والفضاء الامريكية ناسا بانزال مركبة يبلغ وزنها طنا واحدا على سطح الكوكب الاحمر لاستكشاف ما اذا كان هذا الكوكب قد استضاف الحياة في زمن ما.

وبدأ المسبار حال هبوطه ببث الصور لسطح المريخ. وقال الن تشين، نائب قائد فريق الهبوط، عند رؤيته لاولى الصور التي بثها المسبار “هذا امر مذهل، لا استطيع تصديق ما ارى”. ويزخر المسبار الذي يطلق عليه اسم (كيوريوسيتي روفر) اي مسبار الفضول، بالمعدات العلمية بما فيها جهاز لاشعة الليزر بامكانه تهشيم الصخور للتعرف على مكوناتها.

وقطعت كيوريوسيتي في رحلتها مسافة 570 مليون كيلومتر. ويصف المهندسون المشرفون على الرحلة مسار المسبار بأنه كان مثاليا بحيث لم يضطروا الى استغلال الفرصتين اللتين توفرتا لتصحيحه. هبط المسبار على سطح المريخ (في اخدود يسمى فوهة غيل Gale Crater) وارسل اشارة التقطت على الارض بعد سبع دقائق. وكانت عملية انزال المسبار على المريخ تعتبر تحديا كبيرا لناسا، حيث ان ثلثي الرحلات التي ارسلت في الماضي الى هذا الكوكب قد اخفقت واحترقت لدى محاولتها اختراق جو المريخ.

 

المصدر: وكالات – البلد

صورة توضيحية للمسبار الذيالذي بلغت تكلفته 2,5 مليار دولار، ومزود بالاجهزة العلمية