مرسي يستلم الدستور الجديد و١٥ ديسمبر موعد الاستفتاء عليه بمصر

٢٠١٢١٢٠٢-٠٢٤٤٤٦.jpg

استلم الرئيس المصري محمد مرسي من الجمعية التأسيسية للدستور مشروع الدستور الجديد في لقاء احتفالي عقد في ضاحية مدينة نصر شرق القاهرة، حيث حدد مرسي 15 ديسمبر الجاري للاستفتاء عليه.
ومن جانب آخر دعمت مليونية «الشرعية والشريعة»، الذي شارك فيها مئات الآلاف من الإسلاميين مرسي لمواصلة خطته لتمرير الدستور، وتجاهل مطالب معارضيه، وأكد الناطق باسم رئاسة الجمهورية ياسر علي أن الحوار مع جميع القوى السياسية «متواصل ومستمر للوصول إلى صيغة مناسبة للخروج من المشهد الراهن» من دون أن يحدد هذه القوى.
وأظهرت فعاليات مليونية «الشرعية والشريعة» التي نظمتها القوى الإسلامية المؤيدة للرئيس مرسي وصول العلاقة بين الفرقاء إلى طريق مسدود، في ظل الهجوم غير المسبوق الذي وصل إلى حد الشتائم التي وجهها رموز التيار الإسلامي إلى زعماء المعارضة خصوصاً قادة «جبهة الإنقاذ» الدكتور محمد البرادعي وعمرو موسى وحمدين صباحي.
وحشد الإسلاميون مئات الآلاف من أنصارهم في ميدان «نهضة مصر» أمام جامعة القاهرة جنوب العاصمة، في عرض واضح للقوة لتخفيف الضغط على الرئيس مرسي، فيما اندلعت اشتباكات محدودة في محافظات مختلفة خصوصاً في الاسكندرية بين أنصار مرسي ومعارضيه أصيب فيها العشرات.

وكالات – البلد