مرسي يبدأ مهامه الرئاسية اليوم في الجمهورية الجديدة

يبدأ رئيس جمهورية مصر العربية مهامه الرئاسية اليوم عقب أحتفالا رسميا تسلمه فيه السلطة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

مرسي دعا العسكر إلى العودة للثكنات لأداء مهامها

أعلن رئيس مصر الجديد محمد مرسي يوم السبت أنه قبل نقل السلطة إليه من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي أدار شؤون البلاد منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية مطلع العام الماضي.وفي حفل تنصيب أقيم بقاعدة عسكرية خارج القاهرة قال الرئيس الجديد “أتقبل نقل السلطة من المشير حسين طنطاوي وإخواني في المجلس الأعلى (للقوات المسلحة).”

وأضاف أن المجلس العسكري -الذي يرأسه طنطاوي- أوفى بوعده لنقل السلطة. وكان المجلس العسكري قال تحت ضغط مظاهرات حاشدة نهاية العام الماضي إنه سيسلم السلطة لرئيس منتخب بحلول نهاية الشهر الحالي. ورغم أن المجلس العسكري أصدر إعلانا دستوريا مكملا هذا الشهر أبعد فيه رئيس الدولة عن شؤون الجيش وقيد سلطات أخرى له إلا أن مرسي قال إنه أصبح مسؤولا عن الجيش مثل مسؤوليته عن الشعب. وقال أيضا مخاطبا القوات المسلحة “لن تتركوا أماكنكم في الداخل في هذه المرحلة لأن الوطن في حاجة إليكم.”

وطمأن القوات المسلحة قائلا “لن يمس حق من حقوقكم.”وكان مبارك نشر قوات الجيش في رابع أيام الانتفاضة التي بدأت في 25 يناير كانون الثاني 2011 وأطاحت به في 11 فبراير شباط. وقال الجيش إنه تجنب استعمال العنف ضد المتظاهرين أو إطلاق النار عليهم ووفر لهم الحماية. وفي بداية انتشار الجيش رفع المتظاهرون شعار “الجيش والشعب إيد واحدة” لكن قمع احتجاجات بعد سقوط مبارك جعل النشطاء يرددون هتاف “يسقط.. يسقط حكم العسكر” كما جدد هتاف الانتفاضة “الشعب يريد إسقاط النظام” قائلين إن المجلس العسكري من فلول حكم مبارك.

 

وكالات – البلد