مرسي : “نجوع ولا نأكل من الربا”

قال الرئيس المصري محمد مرسي  بأنه طلب قرض بحوالي خمسة مليارات دولار من صندوق النقد الدولي يتطابق مع المبادىء الاسلامية، حيث طلبت مصر التي تعاني من أزمة اقتصادية خطيرة، نهاية أغسطس الماضي مساعدة صندوق النقد الدولي من خلال قرض قد يصل الى 4,8 مليارات دولار على الاقل، حسب السلطات المصرية، في حين أن المحادثات الاولية تناولت مساعدة من 3,2 مليار دولار، وأكد الرئيس مرسي أنه لا يقبل أبدا أن “يأكل المصريون من الربا”، وأشار مرسي أمام عشرات الآلاف من الأشخاص في ستاد القاهرة بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لحرب أكتوبر عام 1973 إلى أنه “نجوع ولا نأكل من الربا .. ولا يمكن بعد ثورة 25 يناير أن يملي علينا أحد إرادته”.

وكانت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد قد أكدت في الرياض خلال اجتماعات مع وزراء المال في الدول الخليجية “عدم وجود شروط مسبقة” لحصول مصر على قرض من الصندوق، لكنها أشارت إلى ضرورة أن تكون هناك “بيئة سياسية راسخة قوية”، وقالت لاغارد خلال مؤتمر صحافي “لا شروط مسبقة امام اي دولة عضو .. نحن مستعدون لعلاقة شراكة لكننا بحاجة الى بيئة سياسية قوية لنستطيع التحدث معهم، والرئيس المصري محمد مرسي وحكومته يوفران الاطار اللازم لذلك حاليا”،وتابعت لاغارد ان “دورنا كصندوق النقد هو مساعدة الدول لاجتياز المتاعب عن طريق القيام باصلاحات مالية وهيكلية”، مشيرة الى ضرورة “المواءمة بين الارادة السياسية والاصلاحات الاقتصادية”.

وكالات – البلد