“محامي دفاع” في قضية التجمهر : إعادة فتح باب المرافعة تنحي ضمني للقاض

أجلت المحكمة الإبتدائية بالخوير اليوم النطق بالحكم في قضية عدد من المواطنين أتهمتهم السلطات بالتجمهر على خلفية وقفة احتجاجية قاموا بها عقب القاء القبض على عدد من المواطنين يونيو الماضي.

وقال المحامي يعقوب الحارثي: ” بعد أن كان المتهمون ومحامو الدفاع في انتظار سماع الحكم في قضية التجمهر، قرر القاضي فتح باب المرافعة لسماع شهادة ” مقدم في الشرطة ” دون الحديث عن ما هية هذه الشهادة. وأضاف الحارثي: ” على أثر ذلك تم تأجيل سماع قول الشاهد والنطق بالحكم إلى تاريخ 22 يوليو. وبين الحارثي أن فتح باب المرافعة في قضية التجمهر هو تنحي ضمني للقاضي عن القضية.

وأنتظر الرأي العام في السلطنة منذ الصباح الباكر  النطق بالحكم في كلا من من سعيد الهاشمي، ناصر الغيلاني، بسمة الكيومية، باسمة الراجحية، خالد النوفلي، محمد الفزاري، محمود حمد، بدر الجابري، مختار الهنائي، محمود الجامودي الحكم بحقهم بجنحتين-حسب الإدعاء العام- وهما: جنحة التجمهر بقصد الإخلال بالنظام العام، وجنحة تعطيل حركة المرور.

وكانت المحكمة الابتدائية بمسقط قد أصدرت  صباح الإثنين أحكامها في قضايا الإساءة للسلطان – وفق ما قالته السلطات – ضد 4 مواطنين؛ حيث جاءت الأحكام بالسجن لمدة سنة ودفع غرامة مالية تقدر بواقع 200 ريال عماني بحق كلا من الشاعر حمد الخروصي ومحمود حمد الرواحي. والحكم بالسجن لمدة ستة أشهر مع دفع غرامة مالية بحق حمود الراشدي. و الحكم بالسجن لمدة سنة بحق علي بن هلال المقبالي.

صورة من الوقفة الاحتجاجية التي قام بها عدد من المواطنين واعتقلوا على إثرها

وقالت المحكمة : “إن للمتهمين الحق في استئناف الأحكام المذكورة أعلاه خلال المدة القانونية المحددة لذلك ولهم الخروج بكفالة تقدر 1000 ريال عن كل منهم لحين انتهاء أمد الاستئناف أو البت فيه” ومن المتوقع صدور أحكام اخرى هذا اليوم بخصوص عدد أخر من المتهمين بالتجمهر.

 

مسقط – البلد

1 تعليقك

Comments are closed.