مؤتمر “اللغة العربية وآدابها” الدولي ينطلق غداً بـ”رؤية معاصرة”

٢٠١٢١٢٠١-٢١٥٤٥٨.jpg

‏تنطلق صباح غد الأحد بجامعة السلطان قابوس فعاليات مؤتمر “اللغة العربية وآدابها الدولي” تحت شعار “رؤية معاصرة “، حيث يهدف المؤتمر إلى تقوية الجانب المرتبط بالبحث العلمي عند الأستاذ الجامعي؛ من خلال إتاحة فرصة مناسبة للمتخصصين في علوم اللغة المختلفة للالتقاء؛ بغية الحوار والتباحث وتبادل التجارب والخبرات فيما يخدم بحوثهم ودراساتهم، ويسعى المؤتمر إلى إعادة قراءة الجهود العلمية التي بذلها المتقدمون من علماء العربية في ضوء المناهج الحديثة ، حتى يتسنى للباحثين المعاصرين الإفادة مما في تلكم الجهود من جوانب مضيئة . بالإضافة إلى الوقوف على أهم الملامح المنهجية التي يمكن تبنيها في جهود علماء العربية المتقدمين في محاولة الوصول إلى أهم ما يمكن الاستفادة منه في وضع تصور منهجي عربي يستفيد من الجهود القديمة في ضوء المعطيات البحثية الحديثة .
وتتمثل محاور المؤتمر في بندين أساسيين هما ، المحاور اللغوية ، و تشمل إسهام علماء العربية في مجال الدراسات الصوتية ، والفكر والنحوي والصرفي في نظر المحدثين، و قضايا الدلالة عند علماء العرب القدامى في ضوء اللسانيات الحديثة ،إضافة إلى المعاجم العربية الحديثة نقدا وتقويما. والبند الآخر هو المحاور النقدية ،و تشتمل على قراءات في التراث العربي البلاغي والنقدي برؤية معاصرة، والمناهج النقدية الحديثة بنظرة ناقدة، و إمكانية بناء منهج نقدي عربي معاصر نظريا و تطبيقيا .
الجدير بالذكر أن المؤتمر سيستضيف عددا من الأسماء العربية المهمة في مجال اللغة العربية وآدابها كالأستاذ الدكتور عبدالله الغذامي والأستاذ الدكتور محمد حماسة عبداللطيف والأستاذ الدكتور عبدالملك مرتاض ، و الأستاذ الدكتور بكري الحاج من السودان، إلى جانب استقطاب عدد من رؤساء أقسام اللغة العربية من المملكة العربية السعودية، ودولة قطر، ومملكة البحرين، ودولة الكويت، و دولة الإمارات العربية المتحدة، واعتماد مشاركة أربعين ورقة علمية من مختلف دول العالم من فرنسا، و ماليزيا، و نيجيريا، و بلغاريا، إضافة إلى السلطنة و بقية الدول العربية.

مسقط – البلد