تحذير البنوك الإسلامية المحلية من تقلبات الاقتصاد العالمي

(2013-03-17)13A

 أوصى مؤتمر عمان الثاني للتمويل والصيرفة الاسلامية في ختام اعماله اليوم بفندق قصر البستان بضرورة قيام البنوك الإسلامية إلى لعب دور هام و حيويا خاصة في دعم المجالات الإنتاجية عبر تعزيز فرص النمو خاصة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالسلطنة والمساعدة في تحفيز رؤوس الأموال وتحفيز قطاعات واسعة من المجتمع العماني للتعامل من خلال المصارف وإيجاد نظام فاعل يسهر على عملية توعية الجمهور بالمعاملات المصرفية الإسلامية.

ودعا البيان المصارف الاسلامية إلى الاستمرار في النهج الاسلامي السليم من كافة الجوانب التنظيمية، والرقابية، والعملانية، كي تتجنب التعرض بشكل كبير للأثار الضارة لتقلبات الاقتصاد العالمي ومواجهة المصارف الاسلامية لتحديات معايير بازل (3) على صعيد تقوية مواردها الرأسمالية وإتباع مزيد من الشفافية والالتزام بالقواعد والمعايير

المصرفية العالمية . كما دعا البيان الختامي الى ووضع خطط وبرامج لتأهيل الموظفين، وأن تولي عناية أكبر لدعم لرامج التدريب وفق أسس منهجية وعلمية مدروسة ومواجهة الحاجة الماسة والدائمة إلى تطوير الكوادر البشرية في الجوانب المتصلة بالفتاوى التي تختص بالصناعة المالية والمصرفية الاسلامية والمثابرة على تطوير المنتجات وابتكار منتجات وخدمات

جديدة، متوافقة مع أحكام الشريعة الاسلامية، تفي بمتطلبات النظام المالي والاقتصادي المحلي. وكما اكد البيان على اهمية مساهمة المصارف والمؤسسات المالية الاسلامية إلى جانب الهيئات الرقابية، في نشر الوعي والمعرفة لدى الجمهور لطبيعة المنتجات المالية الاسلامية، وأوجه الاختلاف بينها وبين المنتجات المالية التقليدية وتعزيز أواصر وأطر الترابط بين التمويل الاسلامي وأنظمة الاقتصاد الحقيقي.