لبنان تطلب من إيران توضيحا لوجود حرس ثوري على أراضيها

٢٠١٢٠٩١٧-٢٢٢٧٢٥.jpg

طلب الرئيس اللبناني ميشال سليمان من إيران أن تؤكد رسميا أن الحرس الثوري الإيراني الذي ساعد على تأسيس حزب الله في لبنان قبل 30 عاما ليس له وجود في الأراضي اللبنانية حاليا، وتقدم سليمان بهذا الطلب في اجتماع مع السفير الإيراني لدى لبنان غضنفر ركن أبادي غداة تصريح قيادي إيراني بأن الحرس الثوري له قوات في سوريا تقدم مساعدة غير عسكرية للرئيس بشار الأسد الذي يحارب انتفاضة مناوئة له اندلعت قبل 18 شهرا، وقال مكتب الرئيس اللبناني إن ركن أبادي نفى تقارير إعلامية تفيد بأن الحرس الثوري الإيراني أرسل أيضا بعض قواته إلى لبنان ولكن سليمان طلب من السلطات الإيرانية إيضاحا رسميا بشأن ما إذا كان للحرس الثوري وجود في لبنان.
وزاد الصراع السوري حدة التوتر في لبنان بين معسكر مؤيد للأسد بقيادة حزب الله وبين جماعات معارضة للرئيس السوري، وأنشئت جماعة حزب الله اللبنانية بمساعدة الحرس الثوري الايراني بعد الاجتياح الاسرائيلي لبنان عام 1982 عندما أقام الحرس الثوري وجودا له في مدينة بعلبك في البقاع بشرق لبنان، وقال بعض الساسة المناوئين لإيران إن القوات الإيرانية ما زالت في لبنان ولكن لم يثبت مثل هذا الوجود العسكري.
يذكر أن قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري أقر مؤخرا علنا للمرة الأولى بوجود أفراد من قوة القدس التابعة للحرس الثوري – وهي وحدة شكلت لتصدير الفكر الإيراني – في سوريا. ويتهم المعارضون السوريون الأسد منذ فترة طويلة بالاستعانة بقوات إيرانية في القتال.

وكالات – البلد