كلينتون : واشنطن تواصل الضغط على روسيا لتغيير موقفها من القضية السورية

قدمت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أسباب رفض التدخل العسكري في سوريا رغم المذبحة التي وقعت في بلدة الحولة، حيث قالت أن المجتمع السوري أكثر تنوعا وبه انقسامات عرقية أكبر ولا توجد معارضة موحدة كما أن دفاعاتها الجوية أقوى، بالإضافة إلى عدم وجود تأييد دولي بسبب معارضة روسيا والصين في مجلس الأمن الدولي حيث استخدمت موسكو وبكين حق النقض (الفيتو) مرتين لمنع صدور قرار ضد سوريا.

وأكدت كلينتون أن واشنطن تواصل الضغط على روسيا لتغيير موقفها من القضية السورية في مجلس الأمن الدولي، واعتبرت أن الدعم الروسي للأسد قد يصبح أحد عوامل تؤدي إلى حرب أهلية بسورية، كما حذرت كلينتون من اندلاع حرب أهلية واسعة النطاق في سورية تؤدي إلى تعقيد الأمور في المنطقة، وقد تتحول إلى حرب إقليمية تنزلق إليها إيران وقوى إقليمية أخرى، وأشارت في السياق ذاته إلى قلق الأردن ولبنان من الوضع الأمني في أراضيهما في حال تعميق الأزمة السورية وهواجس تركيا من نشاط الإرهابيين الأكراد الذين يتخذون من الأراضي السورية قاعدة لهم.

يذكر أن المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين دميتري بيسكوف صرح بأن روسيا لا تنظر في تغيير موقفها بشأن الملف السوري، مشيرا إلى أن أية محاولات لممارسة ضغوط على موسكو في هذا الشأن ليست ملائمة.وقال بيسكوف إنه من المنطقي توقع عدم تغير خط سياسة موسكو المرتبط بسورية أثناء الزيارتين المرتقبتين للرئيس الروسي إلى ألمانيا وفرنسا اليوم،  وأضاف المتحدث باسم الرئيس الروسي أن سياسة روسيا الخارجية عموما وفي الشأن السوري خصوصا شفافة ومنطقية ومتوازنة.

وكالات – البلد