“كلينتون” تتهم “ترامب” بالتحريض على العنف ضدها

اتهم معسكر المرشحة الديموقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون مجدداً منافسها الجمهوري دونالد ترامب بالتحريض على العنف ضدها، بعدما تساءل عما سيحصل إذا نزعت أسلحة حراسها الشخصيين، بحسب وكالة فرانس برس.

وقال ترامب أمام حوالى 4 آلاف من أنصاره في ميامي بولاية فلوريدا (جنوب شرق): «وجود الحراس الشخصيين لكلينتون مخالف فعلاً للتعديل الثاني للدستور» الذي يـتـعلق بحق حيازة السلاح، وأضاف: «يجب أن يتخلوا عن أسلحتهم، أو انتزعوها منهم، إنها لا تريد أسلحة لذا خذوها، ولنرى ماذا سيحدث، سيكون الأمر بالغ الخطورة»، علماً أن المرشحين يتمتعان بحماية «الجهاز السري» الأميركي.

ورد المعسكر الديموقراطي فوراً عبر بيان بأن «ترامب يميل إلى تحريض الناس على العنف، وسواء حصل ذلك لاستفزاز متظاهرين في تجمع أو للمزاح، إنها صفة غير مقبولة لدى شخص يتطلع إلى منصب قائد الجيوش». وتابع البيان: «ليس ترامب مؤهلاً ليكون رئيساً، وحان وقت إدانة القادة الجمهوريين السلوك المقلق لمرشحهم».

وكان ترامب صرح مطلع أغسطس الماضي بأن «مؤيدي حيازة السلاح يستطيعون وقف تقدم هيلاري كلينتون أو القضاة الذين قد تعينهم إذا فازت بالرئاسة في المحكمة العليا، ما أثار جدلاً في الحملة الانتخابية.

 

وكالات – البلد