قضية الفيلم المسيء على طاولة الحوار بمسقط

يشهد مجلس الاثنين بالنادي الثقافي ندوة حوارية بعنوان ( الفيلم المسيء.. قضية معاصرة.. وأفق للتساؤل)، تنظمها الجمعية العمانية للكتاب والأدباء، وذلك في تمام الساعة السابعة والنصف من مساء الاثنين – 8 من أكتوبر- ، وتتناول الندوة عدة محاور يضيئها شخصيات ثقافية واجتماعية بارزة، حيث يقدم الدكتور محمود السليمي مداخلة بعنوان (الفيلم.. قراءة في الفعل وردة الفعل)، فيما يتحدث الشيخ سيف بن هاشل المسكري عن الفيلم (في ظل الدعوات المتكررة لحوار الحضارات)، أما الخبير القانوني جهاد الطائي فيقدم مداخلة بعنوان (أليس من حقوق الإنسان أن تحفظ معتقداته ورموزه الدينية)، وتقدم الدكتورة فاطمة أنور مداخلة بعنوان (الدفاع عن المقدسات.. نظرة تربوية)، ويقدم الدكتور علي ثويني مداخلة بعنوان (من أجل درء مهازل الرد على الفيلم)، فيما يتحدث الكاتب سالم بن علي المشهور عن (الإساءة إلى النبي “ص” وموقف القرآن منها)، ويقدم الدكتور عبدالكريم جواد مداخلة بعنوان (الفن.. الحد الفاصل ما بين حرية الإبداع والإساءة).

وقال بيان للنادي الثقافي على الفيسبوك : ” إن الندوة تأتي إثر متابعة الجمعية العمانية للكتاب والأدباء لتداعيات إنتاج ونشر الفيلم المسيء للرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم، وردود الفعل إزاء ذلك، حيث اتسمت بعض تلك الردود بالغضب الشديد، بل والعنف الجامح أحيانا، كما اتسمت ردود فعل أخرى بالصمت، والمعالجة الهادئة لدرجة تدعو إلى غض الطرف عن الموضوع برمته. وتسعى هذه الندوة إلى خلق حوار ايجابي مفعم بروح من التأمل، والتبصر، والدراسة الممنهجة، سعيا لاطلاع أعمق، ولمعرفة أشمل، ولفهم أدق، من خلال متداخلين متخصصين بأوراق عمل معدة سلفا، كل في مجاله المعرفي، ومن خلال النقاش المفتوح ما بين المتداخلين والجمهور من حضور الندوة” .

٢٠١٢١٠٠٦-١٢٢٠١٢.jpg
شهدت الدول العربية والإسلامية احتجاجات عنيفة كردة فعل على الفيلم المسيء